الحرس الثوري:" 4 نوفمبر" ستتحول الى صفعة يتلقاها ترامب من الشعب الايراني

الحرس الثوري:

أكدت قوات حرس الثورة الاسلامية الايرانية ان يوم " 4 نوفمبر" سيتحول الى صفعة يتلقاها الرئيس الامريكي دونالد ترامب من قبل الشعب الايراني.

ابنا: وفي بيان لحرس الثورة الاسلامية صدر اليوم السبت بمناسبة ذكرى  اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار ( 4 نوفمبر) والاستيلاء على وكر التجسيس الامريكي ، اعتبرت زوال قوة امريكا واخفاقات البيت الابيض في مجالات الحروب العسكرية والاقتصادية  والاعلامية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ناتج عن المقاومة والصمود ومقارعة الاستكبار للشعب الايراني .

واضاف البيان :  ان مناسبة "4 نوفمبر" في ثقافة وتاريخ الثورة الاسلامية والنضال المتواصل للشعب الايراني ضد امريكا ونظام الهيمنة والاستكبار، تحمل في طياتها رسالة ذات مفاهيم سامية بحيث اعادة ذكراها سنويا لاسيما  للاجيال الجديدة والشابة في البلاد  تكون امرا في غاية الاهمية لابقاء وعي الشعب الايراني قائما وضمان مساره نحو التصدي لمؤامرات الشيطان الاكبر ضد البلاد.

  ولفت البيان الى ان يوم  " 4 نوفمبر" يصادف وقوع 3 وقائع تاريخية هامة وهي نفي سماحة الامام الراحل الى تركيا في عام 1964، والمجزرة الوحشية التي مارسها جلاوذة النظام البهلوي البائد خلال العام 1979 بحق التلاميذ والاستيلاء على الوكر التجسس الامريكي من قبل الطلبة المسلمون السائرون على نهج الامام الراحل في عام  ، 1980 ويعد رمزا لمقارعة الاستكبار وصمود الشعب الايراني  على صعيد التاريخ المعاصر في المواجهة مع امريكا والتيار الاستكباري البغيض .

ودعا البيان ابناء الشعب الايراني سيما الجيل الشاب وطلبة الجامعات والتلاميذ الى المشاركة الواسعة في مسيرات وتظاهرات يوم الرابع من نوفمبر واحياء اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي معتبرا  ان زوال امريكا يعد حقيقة مؤكدة  وسنة الهية سيراها المجتمع البشري.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن