الجيش السوري يسيطر على آخر معقل لداعش التكفيري في حمص

  • رقم الخبر : 846408
  • المصدر : الميادين
‎الملخص

قال مصدر عسكري إن الجيش السوري والقوات الرديفة يواصلون تقدمهم بريف الرقة الجنوبي الشرقي ويستعيدون بلدات الحردان وسالم الحمد والعطشانة ومقلة كبيرة ومقلة صغيرة والدعمة، ويقضون على أعداد كبيرة من عناصر "داعش" ويدمرون أكثر من 30 آلية متنوعة و 6 مفخخات.

ابنا: قال مصدر عسكري إن الجيش السوري والقوات الرديفة يواصلون تقدمهم بريف الرقة الجنوبي الشرقي ويستعيدون بلدات الحردان وسالم الحمد والعطشانة ومقلة كبيرة ومقلة صغيرة والدعمة، ويقضون على أعداد كبيرة من عناصر "داعش" ويدمرون أكثر من 30 آلية متنوعة و 6 مفخخات.

وكانت وحدات من الجيش السوري طوقت مدينة السخنة من 3 اتجاهات وأحبطت وحدات أخرى هجوماً لتنظيم داعش على نقاط عسكرية في ديرالزور في وقت كثف فيه الطيران الحربي من طلعاته الجوية على تجمعات وتحركات التنظيم في أرياف حمص وحماة والرقة.

وبحسب المرصد السوري المعارض فإنّ الجيش السوري تمكن من تحقيق "تقدم هام واستراتيجي في البادية السورية"، حيث سيطرت قواته على مدينة السخنة، التي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم داعش الوحشي في تلك المنطقة.

وذكر المصدر في تصريح لوكالة سانا أن "وحدات الجيش السوري واصلت تقدمها باتجاه مدينة السخنة بريف تدمر وطوقتها من اتجاهات الجنوب والجنوب الشرقي والجنوب الغربي وأحكمت السيطرة على جبل طنطور وعلى مغارة الضويحكي على مسافة أقل من 1 كم من مشارف المدينة".

ولفت المصدر إلى أن "وحدات الجيش قضت خلال عملياتها على العديد من عناصر داعش ودمرت أسلحة وعتاداً تابعة للتنظيم بينها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات".

وأشار المصدر العسكري في وقت سابق اليوم إلى أن "وحدات من الجيش السوري مدعومة بسلاح الجو وجهت رمايات مكثفة على مقرات وتحركات لتنظيم داعش في ريف حمص الشرقي".

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعة من تنظيم داعش هاجمت نقاطاً عسكرية في محيط السخنة بريف تدمر، انتهت بعد القضاء على جميع أفراد المجموعة المهاجمة وتدمير عربة مدرعة مفخخة وعربتين مزودتين برشاشين".

كما دمر سلاح الجو الجمعة مقراً لطائرات الاستطلاع وصيانة المعدات تابعاً لداعش في قرية خطملو ومقراً آخراً ضم أربع دبابات ومستودع صواريخ وقذائف مدفعية في قرية أم التوينة بالريف الشرقي لحمص.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky