الجيش الأفغاني يصد هجوما لطالبان على "غزني" ويقتل 150 مسلحا

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن قوات الأمن أفشلت، اليوم الجمعة، محاولة حركة طالبان السيطرة على مدينة غزني الواقعة شرقي البلاد.

ابنا: وقالت الوزارة إنه جرى طرد المهاجمين، لكنهم ما زالوا في منطقة بالمدينة واحتلوا بعض المنازل حيث يواصلون إطلاق النار من آن لآخر على قوات الأمن التي تقوم بتطهير المنطقة.

وأضافت أن نحو 150 من المهاجمين قتلوا أو أصيبوا، لكنها لم تذكر أي عدد للضحايا من المدنيين أو قوات الأمن.

وجاء في بيان صدر عن مقر الجيش الأمريكي في كابل أن القتال توقف بحلول الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (03:30 بتوقيت غرينيتش) وأن القوات الأفغانية تمسكت بمواقعها وظلت تسيطر على جميع المراكز الحكومية.

من جهتها أفادت وكالة "باجواك" الأفغانية للأخبار بأن 14 من أفراد قوات الأمن ومدنيين اثنين على الأقل قتلوا، وأصيب 25 من أفراد قوات الأمن و15 مدنيا بجروح نتيجة الاشتباكات بين قوات الأمن والمسلحين في غزني.

وأعلن مسؤولون أفغان في وقت سابق من هذا اليوم أن مقاتلين من حركة طالبان مدججين بالسلاح هاجموا مدينة غزني صباح اليوم الجمعة وأحرقوا نقاط تفتيش تابعة للشرطة وقصفوا منازل ومناطق تجارية وسيطروا على أجزاء من وسط المدينة قبل أن يُجبروا على الانسحاب.

وأضافوا أن اشتباكات اندلعت في الثانية صباحا تقريبا بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان، مما أجبر السلطات على إغلاق الطريق السريع الذي يربط المدينة بكابل الواقعة على بعد 150 كيلومترا إلى الشمال الشرقي.

من جانبه أكد مسؤول كبير في غزني: "طالبان تطلق صواريخ نحو مناطق سكنية وتجارية. لم تمر دقيقة صمت واحدة طوال الساعات الثماني الماضية".

هذا وأشار قائد شرطة غزني الجنرال فريد أحمد مشعل إلى أن طالبان سيطرت على عدة مناطق في المدينة، التي يجري قتال عنيف في مناطق محيطة بها منذ أشهر.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن