بالصور؛

استمرار المشهد الثوري الغاضب في البحرين: تظاهرات واحتجاجات تتمسك بالثورة وبشعار "يسقط حمد"

واصل ناشطون في البحرين طبع الصور الجدارية للشهيد الشيخ نمر النمر في سياق الفعاليات التي تشهدها البلاد إحياءا لذكراه السنوية الثانية من تنفيذ آل سعود جريمة إعدامه في يناير ٢٠١٦.

ابنا: واصل ناشطون في البحرين طبع الصور الجدارية للشهيد الشيخ نمر النمر في سياق الفعاليات التي تشهدها البلاد إحياءا لذكراه السنوية الثانية من تنفيذ آل سعود جريمة إعدامه في يناير ٢٠١٦.

وقد امتلأت جدران المنازل في بلدة كرزكان، غرب البلاد، بصور الشهيد مصحوبة بالعبارات التي أكدت على الوفاء للشهيد النمر والتمسك بحق القصاص من آل سعود وآل خليفة. كما شوهدت الجدارات الجديدة في بلدات أخرى، ومنها الديه، كرانة، وشهركان وغيرها.



وكانت تظاهرات انطلقت أمس الجمعة ٥ يناير ٢٠١٨ استمرارا في التظاهرات الشعبية التي ينظمها المواطنون بهذه المناسبة، ومنها تظاهرة في بلدة كرانة وأخرى شهدتها بلدة المصلى عصر الجمعة، عبر فيها المتظاهرون أيضا عن التضامن الشعبي المتواصل مع آية الله الشيخ عيسى قاسم مع استمرار فرض الإقامة الجبرية عليه في منزله ببلدة الدراز.

وقد شهدت الدراز أمس احتجاجات ميدانية واسعة بعد تظاهرة شارك فيها الأهالي تضامنا مع الشيخ قاسم وفي استمرار لفعاليات التنديد بأحكام الإعدام الأخيرة.

وجدد المواطنون في بلدتي أبوصيبع والشاخورة إطلاق التظاهرات الشعبية الحاشدة تنديدا بأحكام الإعدام الأخيرة، وانتصار لآية الله الشيخ قاسم، كما عبر أهالي كرباباد مساء أمس عن التنديد بأحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة عسكرية بحق عدد من المواطنين والنشطاء، ورفعوا الشعارات الثورية التي تعبر عن التمسك الشعبي بأهداف الثورة الأصيلة وعلى رأسها إسقاط النظام الخليفي.

وتظاهر في الوقت نفسه أهالي بلدة السهلة الجنوبية وبلدة المرخ وفاءا للشهيد النمر، وفي غرب البلاد، جدد أهالي بلدة شهركان التمسك بهذه الأهداف وخرجوا في تظاهرة تقدمتها لافتة أكدت الاستمرار في الثورة مع العام الجديد بـ”ثبات وإصرار”.

ومن جهتهم، واصل أهالي بلدة المعامير تظاهرهم اليومي انطلاقا من وسط البلدة، ورفعوا صور الشهيد النمر مع الشهيد رضا الغسرة في سياق فعاليات “أعظم الجهاد سيوف الثأر” تخليدا لعملية “سيوف الثأر” التي قادها الشهيد الغسرة وأفضت إلى تحرير ١٠ سجناء من سجن جو المركزي في الأول من يناير ٢٠١٧.

إلى ذلك، نظم محتجون في بلدة المالكية عملية ميدانية بقطع الشارع الرئيسى بالإطارات المشتعلة رافعين لافتة طُبعت عليها صورة الشهيد الشيخ النمر، ونفذ محتجون في بلدة عراد بجزيرة المحرق فعالية ممثالة، فيما فيما اندلعت اشتباكات شديدة بين المحتجين والقوات الخليفية في بلدة أبوصيبع بعد أن نفذ المحتجون عملية استهدفت تمركزا للقوات والآليات العسكرية الخليفية.

وقد أطلقت القوات الخليفية الغازات السامة وأسلحة القمع المختلفة باتجاه المحتجين الذين أكدوا مواصلة الحراك الثوري وتحدي الجرائم والانتهاكات الخليفية.

وقد داس محتجون في بلدة العكر على صور المدعو محمد خالد (النائب السابق) بعد تعديه على الإمام المهدي، الإمام الثاني عشر من أئمة الشيعة الإمامية، ومعه صور للحاكم الخليفي حمد عيسى التي أضرموا فيها النيران، مشيرين إلى تواطؤ النظام الخليفي في هذه التعديات تأتي في إطار مشروع الإبادة الثقافية والاضطهاد الطائفي الذي يشنه الخليفيون ضد السكان الأصليين الشيعة في البلاد.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين