مساعد امين عام النجباء:

اذا اردنا سنصلي خلال ساعات في "مكة والمدينة" / حرب السعودية ضد ايران يعني نهاية "آل سعود"

رد الدكتور الناصري في حوار مع قناة "آفاق" على تصريحات محمد بن سلمان، مبينا أن السعودية لو شنت حربا ضد ايران ستسرع في زوالها.

ابنا: مساعد امين عام النجباء في معرض رده على تصريحات ولي العهد السعودي حول الامام المهدي (عج) والجمهورية الاسلامية في ايران أكد أن محمد بن سلمان يجهل ابجدية الدين وهو عميل للاستكبار العالمي.

وأشار حجة الاسلام والمسلمين يوسف الناصري في حوار اجرته معه قناة آفاق الى أن جميع المذاهب الاسلامية تؤمن بالامام المهدي (عج)، موضحا أن النظام السعودي يسعى لايجاد الشرخ بين المذاهب الاسلامية، لان الجميع يؤمن بالامام المهدي (عج) وحتى القاعدة تعتقد به حيث كانوا يعتقدون أن أسامة بن لادن هو المهدي! واغلب المسؤولين الامريكيين يتبعون الكنيسة الانجليكانية ويؤمنون بنظرية المنجي.



وأضاف أن الشعوب اليوم استيقظت من سباتها، وآل سعود بعد ما وصلت صواريخ اليمنيين الى عقر دارهم أصبحوا مرعوبين وبعد تشكل المقاومة في السعودية وتمهيد الارضية لظهور الامام المهدي (عج) يشعرون بأن نظامهم يقترب من نهايته.

وأكد مساعد امين عام النجباء أن آل سعود يتجذرون من اصول يهودية ولديهم صلات وثيقة بالصهاينة، موضحا أن تصريحات محمد بن سلمان الاخيرة تأتي في اطار التغطية على هزائم الكيان الصهيوني وحلفائه أمام محور المقاومة، قائلا: أن الرياض تحاول أن تسرع في تمتين علاقاتها مع تل ابيب بغية التعويض عن فشلها في المنطقة.

وأكد الدكتور الناصري خلال حواره مع قناة آفاق العراقية على أن آل سعود دمروا التراث الاسلامي في مكة والمدينة لانهم يعارضون أصل الاسلام، فهؤلاء هدموا بيت النبي (ص) وبنوا في مكانه حمامات!

وأكد أن تطورات المنطقة تمهد لظهور الامام المهدي (عج)، محذرا آل سعود، من أن المقاومة تحاول محاصرة الكيان الصهيوني وقريبا سنصلي في المسجد الاقصى، كما لو اردنا سنصل الى مكة والمدينة خلال ساعات ونصلي فيها.

وفي الختام اكد العضو البارز في المقاومة الاسلامية حركة النجباء أن تهديد الولي العهد السعودي للجمهورية الاسلامية يدل على تهوره، قائلا: أن آل سعود منذ فترة كانوا عملاء للصهاينة وفي اطار تلبية الاوامر الامريكية يحاولون تأجيج الحروب في المنطقة. لو شنت السعودية حربا ضد ايران ستسرع في زاولها ونهاية الحرب ستكون نزول الملوك عن عروشهم وسيبدء عصر الشعوب.

...................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky