600 حريق في إسرائيل منذ اختراع الطائرات الورقية الحارقة

أرخص سلاح فلسطيني يهدد إسرائيل بإحراقها

بمناسبة مرور مائة يوم على انطلاق الاختراع الفلسطيني، الطائرات الورقية وبالونات الهيليوم الحارقة، نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن أكثر من 20 حريقا يوميا يندلع بسبب هذا الاختراع، الذي يقلق مضاجع إسرائيل.

ابنا: ذكرت الصحيفة العبرية التابعة للعدو الاسرائيلي أن الطائرات الورقية وبالونات الهيليوم الحارقة باتت تشكل تهديدا حقيقيا على المستوطنات المحيطة بغلاف غزة، وذلك بمناسبة مرور مائة يوم على انطلاق العمل الفلسطيني بالاختراع الجديد، منذ الثلاثين من مارس/آذار الماضي، الذي تزامن مع الاحتفال بيوم الأرض الفلسطيني.

كتبت الصحيفة أن المعدل اليومي للحرائق جراء بالونات الهيليوم والطائرات الورقية الحارقة وصل إلى 20 حريقا يوميا، تحوطه سحابات من الدخان الكثيف، ودمرت النيران مساحات واسعة من الأراضي والغابات والمحميات الطبيعية، حيث وصل عدد الحرائق إلى أكثر من 600 حريقا منذ هذا التاريخ، والمحصول الرئيس المدمر هو القمح، مع تدمير أكثر من 6000 دونما من الأراضي الزراعية، مقابل 30 ألفا من الدونمات الأخرى في الأراضي المفتوحة.

وأضافت الصحيفة في تقريرها المطول أن العشرات من الزواحف والقوارض كانت ضحية هذه الحرائق، مثل الثعابين والسلاحف، وأكثر المستوطنات المحاذية لقطاع غزة، التي اندلعت فيها النيران بكثافة، هي نتيفوت وأشكلون ومستوطنة "غلاف غزة"، في وقت تكبد الاقتصاد الإسرائيلي خسائر فادحة، تقدر بعشرات الملايين من الشيكل.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد حذرت مستوطنات غلاف غزة من زيادة أعداد بالونات الهيليوم الحارقة بعد نشر المقاومة الفلسطينية لمجموعات كاملة منها لمسافات أطول من الحدود الموازية لقطاع غزة.

أفادت صحيفة "معاريف" العبرية، مساء أمس، الأربعاء، بأن المقاومة الفلسطينية بدأت العمل في الجيل الجديد من بالونات الهيليوم الحارقة، بمجموعة كاملة من البالونات في حلقة واحدة، أو بمشبك واحد، وتحمل مواد متفجرة.

كتبت الصحيفة الإسرائيلية أن الجيل الجديد من البالونات يمكنه الطيران لمسافات أطول وبكميات أكبر وأضخم من المواد الحارقة، وهو ما ينذر بكوارث جديدة على الداخل الإسرائيلي، خاصة وأن إحدى بالونات الهيليوم وصلت لمسافة كبيرة حتى مستوطنة بيت شيميش بالقرب من مدينة القدس، وذلك قبل يومين.

وذكرت الصحيفة أن أقصى مدى لبالونات الهيليوم وصل إلى مستوطنة بيت شيميش، واليوم وصلت إلى شعار هنيجيف بالنقب الغربي، وهي مسافات لم تصلها من قبل، لتحذر معها الشرطة الإسرائيلية من وصول مجموعات كاملة من بالونات هيليوم محملة بمواد حارقة لمسافات طويلة في الداخل الإسرائيلي.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky