تعرف على كتاب "سلسلة محاكمة العصر (۱) ... قضية الدجيل"

  • رقم الخبر : 822591
  • المصدر : وكالة أنباء الحوزة
‎الملخص

أصدر المركز العراقي للمعلومات والدراسات كتاباً تحت عنوان "سلسلة محاكمة العصر (۱) ... قضية الدجيل" في أربعة أجزاء، وهي تشمل محاكمة المجرمين في قضية الدجيل العراقية حيث بذل المركز جهدا كبيراً في سبيل تمييز مجريات المحكمة وتصنيفها وترتيبها وتنضيدها وتصحيحها لغوياً وترتيب نصوصها بشكل مناسب.

ابنا: أصدر المركز العراقي للمعلومات والدراسات كتاباً تحت عنوان "سلسلة محاكمة العصر (۱) ... قضية الدجيل" في أربعة أجزاء، وهي تشمل محاكمة المجرمين في قضية الدجيل العراقية حيث بذل المركز جهدا كبيراً في سبيل تمييز مجريات المحكمة وتصنيفها وترتيبها وتنضيدها وتصحيحها لغوياً وترتيب نصوصها بشكل مناسب، وإليكم بطاقة الكتاب وتعريفه.

المؤلف: قسم المعلومات والتوثيق في المركز العراقي للمعلومات والدراسات
الناشر: المركز العراقي للمعلومات والدراسات
الطبعة: الاولى 2011 / العراق - بغداد
عدد الاجزاء: اربعة اجزاء من القطع المتوسط

هذا الكتاب:
لقد ظل المركز العراقي للمعلومات والدراسات شديد الحرص على ان يقدم الى القارئ الكريم المادة الفكرية والتاريخية الموثقة بشكل موضوعي خالص من كل الوان التحريف والتزييف كجزء من رسالته التي يتبناها في تأصيل الواقع العراقي وتدوين تاريخه الحديث مع الابتعاد عن وجهات النظر والتجاذبات المختلفة لأننا نعتقد ان مهمتنا هي ان نقدم الحالة الواقعية للأشياء ونترك الحكم للقارئ..

وفي هذا الاتجاه فإننا نقدم اليوم بين يدي القارئ الكريم انجازا كبيرا من انجازات مركزنا وهو كتاب (محاكمة العصر) الذي هو ثمرة تعاون مع المحكمة الجنائية العراقية العليا حيث تسلمنا الارشيف الكامل للقضية الاولى التي انتهت وصدرت احكامها وهي (قضية الدجيل).. بكل ما تضمن من محاضر الجلسات الى افادات المتهمين الى افادات الشهود الى الادعاء الى الدفاع الى الوثائق... وكل ما يتعلق بمجريات المحكمة.. فقام المركز بجهد كبير في سبيل تمييزها وتصنيفها وترتيبها وتنضيدها وتصحيحها لغوياً وترتيب نصوصها بشكل مناسب واضافة العناوين الهامة.. ومن ثم واخراجها الى القارئ بهذا الشكل الذي بين ايديكم... ونريد ان نؤكد هنا باننا افتتحنا هذه السلسلة من المحاكمات وسميناها (محاكمة العصر) لا لنقف عند (قضية الدجيل) فحسب بل هي الحلقة الاولى ضمن سلسلة المحاكمات التي اجرتها ولازالت تجريها المحكمة الجنائية العراقية العليا لنظام البعث منذ عام 1968 الى عام 2003 حيث نأمل ان نستكمل الحلقات الاخرى مثل قضية الانفال، و قضية انتفاضة 1991، وقضية الاحزاب الدينية، وقضية الاحزاب العلمانية، وقضية التجار.. وغيرها تباعاً حتى آخر قضية لنشكل بذلك سلسلة مهمة من تاريخ العراق الحديث، ومرجعاً هاماً لأهم فترة او حقبة من هذا التاريخ وأكثرها جدلا وصراعا وهي الفترة الممتدة من 1968 - 2003.
.......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن
Telegram