لرفع مستوى مدينة كربلاء اقتصاديا وثقافيا؛

العتبة الحسينية تقيم معرض كربلاء الدولي

العتبة الحسينية تقيم معرض كربلاء الدولي

دأبت العتبة الحسينية المقدسة على اقامة مشاريع استراتيجية التي تهدف الى رفع المستوى الاقتصادي والثقافي للمدينة بشكل عام، فها هو اليوم معرض كربلاء الدولي يضاف الى هذه المشاريع التي تعزز من موقع كربلاء على المستويين العراقي والعالمي وتسهم في انتعاش اقتصادها.

ابنا: دأبت العتبة الحسينية المقدسة على اقامة مشاريع استراتيجية التي تهدف الى رفع المستوى الاقتصادي والثقافي للمدينة بشكل عام، فها هو اليوم معرض كربلاء الدولي يضاف الى هذه المشاريع التي تعزز من موقع كربلاء على المستويين العراقي والعالمي وتسهم في انتعاش اقتصادها.

ففكرة  المعرض الدائم التي شرعت العتبة  الحسينية المقدسة على اقامته جديدة في مدينة كربلاء وهومن المواقع الثابتة للمعارض والتخصصية في ان واحد.

يقول مدير معرض كربلاء الدولي ميسر الحكيم، ان "الغاية من اقامة معرض كربلاء الدولي لفتح باب التعاون في المجال الثقافي و العلمي والاقتصادي مع شركات رصينة"، مبينا، "اغلب الجهات التي ستشارك هي من خارج العراق وبعضها شركات كبيرة تحتاج الى فتح فروع لها في العراق".

ويضيف، في حديث للموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة، "المعرض يتيح للشركات العائدة للعتبات المقدسة  في كربلاء، مثل شركة خيرات السبطين وشركة الكفيل،  بفتح باب التعاون مع هذه الشركات واتاحة فرصة الالتقاء بين المصنع والمستهلك دون المرور بالوساطات".

معارض مختلفة سيحتضنها معرض كربلاء الدولي من خلال اقامة معارض دائمة سنوية اذ سيصار الى اقامة معرض تخصصي في كل شهر،  امثال معرض تجهيز المستشفيات ومعرض الاجهزة الطبية والتقنية ومعرض العتبات المقدسة في العراق والعالم،  ومعرض الشركات التي تزود العتبات باحتياجاتها،  والمعرض التخصصي الاكاديمي الجامعي،  ومعرض الكتاب العلمي ومعرض الطفولة. موضحا، ان "كل هذه المعارض تعد تخصصية بامتياز، فيما يتم تهيئة اوقات عرضها خلال السنة الواحدة وتنفذ بشكل متتالي".

ويشير الى، ان "معرض كربلاء الدولي لديه تعاون مع غرفة تجارة كربلاء ومع الادارة المحلية بالمحافظة فضلا عن فتح باب التعاون مع وزارة التجارة العراقية ومع الهيئة العامة للمعارض والخدمات التجارية ومعرض بغداد الدولي، وتعتزم ادارة المعرض على فتح افاق التعاون مع معرضي البصرة واربيل".

تم فتح قنوات اتصال مع معرض طهران الدولي، ووزارة التجارة الايرانية بهدف ترشيحها لشركات رصينة  لعرض منتجاتها في معرض كربلاء الدولي بالإضافة الى اتصالات مع ادارة معرض القاهرة الدولي والتعاون المشترك،  وتم الاتفاق معهم لهذا الغرض، حسب ما اكده مدير المعرض.

مساحات شاسعة وفرها المعرض اذ هناك قاعتين كبيرتين مجمل مساحتهما 1300 متر مربع فيما تم تهيئة ارض مفتوحة من الخارج بمساحة 500 متر مربع لعرض منتجات الشركات التي ترغب بالعرض فيها، حسب الحكيم.

شركات عديدة ومن جنسيات مختلفة ابدت رغبتها بالمشاركة بمعارض تخصصية لها في كربلاء لعلمهم ان كربلاء مدينة امنة وهي تستقبل ملايين الزائرين سنويا من مختلف المحافظات العراقية ومن انحاء العالم كافة، هذا ما اشار اليه مدير المعرض.

مؤكدا، "ادارة المعرض ستعمل على استثمار الزيارات المليونية  بافتتاح معارض تخص زيارة العاشر من محرم وزيارة الاربعين في اقامة معارض بهذا الشأن".  مشيرا، "تم مفاتحة وزارة الخارجية العراقية حول السفارات الاجنبية التي لديها انشطة خلال الزيارات في ان تعرض منتجاتها خلال اقامة المعرض".

ويقول الحكيم، ان "عديد الشركات المسجلة في المعارض التخصصية التي سيقيمها المعرض خلال سنته الاولى بلغ اكثر من 350 شركة".

مختتما قوله، ان "ادارة معرض كربلاء الدولي تبحث عن شركات ومؤسسات ثقافية وعلمية واعلامية رصينة التي من شأنها رفع المستوى الثقافي والاقتصادي لكربلاء والذي سيصب في خدمة العتبات المقدسة والقطاع الخاص".
.....
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky