آية الله مهدوي:البكاء على الإمام الحسين (ع) من أولويات الشعائر الدينيّة

  • رقم الخبر : 866489
  • المصدر : وكالة أنباء الحوزة
‎الملخص

قال آية الله مهدوي: ينبغي على محبي آل النبي (ص) أن يحافظوا على نقاوة روحهم من خلال البكاء على الإمام الحسين (ع)، والاحتفاظ بهذه الروحية هي من سيرة علمائنا الأعلام.

ابنا: قال آية الله مهدوي: ينبغي على محبي آل النبي (ص) أن يحافظوا على نقاوة روحهم من خلال البكاء على الإمام الحسين (ع)، والاحتفاظ بهذه الروحية هي من سيرة علمائنا الأعلام.

وقال آية الله السيد ابوالحسن مهدوي، خلال اجتماعه بعدد من طلاب العلوم الدينية: تحتاج روح الإنسان إلى نقاوة وتكامل وصفاء وتحصل هذه الأمور عن طريق الارتباط الروحي مع الإمام الحسين (ع) والبكاء عليه، ويُعدّ البكاء أهمّ مظهر من مظاهر العزاء على سيّد الشهداء، وقد حثّت عليه الروايات بوضوح؛ مما يجعله في أولويات الشعائر الدينيّة.

وأضاف عضو مجلس خبراء القيادة: ينبغي على محبي آل النبي (ص) أن يحافظوا على نقاوة روحهم من خلال البكاء على الإمام الحسين (ع)، والاحتفاظ بهذه الروحية هي من سيرة علمائنا الأعلام.

وحول مقام النبي (ص) وآله (ع) قال الأستاذ في الحوزة العلميّة: إنّ الله عز وجل تاب على آدم بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام، وقد سئل الإمام الصادق (ع) عن الكلمات التي تاب بها النبي آدم (ع) إذ قال: هي الكلمات  التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه وهو أنه قال: يا رب أسألك بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا تبت علي ( فتاب الله عليه إنه هو التواب الرحيم ).

وفي جانب آخر من حديثه بيّن آية الله مهدوي أهمية الصبر، قائلاً: من الأمور التي جعلت النبي إبراهيم (ع) يحصل على مقام الإمامة هي تحمله وصبره على الاختبارات والإبتلاءات التي تعرض لها، وهكذا نال إبراهيم تلك الحظوة الكبرى بعد أنْ قدّم امتحانه الرائع الذي أثبت أهليّته عليه السلام لها، وكان الصبر على تحمّل الامتحان مقدّمة للصبر على تحمّل أعباء الإمامة.
......
انتهى  / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
یمن
Telegram