علماء دين ونشطاء في أستراليا يحيون شعب البحرين في ذكرى ثورته السابعة

علماء دين ونشطاء في أستراليا يحيون شعب البحرين في ذكرى ثورته السابعة

أقامت الجالية العربية والإسلامية في أستراليا ندوة خاصة الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ تأييدا لشعب البحرين بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لانطلاق ثورة ١٤ فبراير، وأُلقيت خلالها كلمات ومداخلات عبرت عن التضامن مع ثورة البحرين التي تهدف إلى تحقيق الحرية والعدالة، بحسب ما أكد المتحدثون.

ابنا: خلال الندوة؛ تحدث الشيخ نامي فرحات العاملي من الجالية اللبنانية في أستراليا، وأكد بأن ثورة البحرين انطلقت من خلال قضية “العدالة”، مشيرا إلى أن البحرين كانت عبر التاريخ “ملاذا للمجاهدين والمضحين من كبار حملة الفكر والرافضين للظلم عبر التاريخ”، وشدد على التأييد الكامل للحراك الشعبي في البحرين، معبرا عن الاستنكار للصمت العربي والمواقف “الكلامية” للمؤسسات الإنسانية الدولية.

وقال الشيخ العاملي بأن ثورة البحرين “انطلقت بقيادة أهل الخير والوعي والحق”، إلا أن أسبابا جيوسياسية أدت إلى ارتفاع منسوب القمع والاضطهاد بحق البحرانيين، مكررا استهجان غياب مواقف الدفاع الحقيقي عن شعب البحرين.

ومن بين المداخلات التي شهدتها الندوة، تحدث الناشط علي البحراني أيضا حيث شن هجوما على الحاكم الخليفي حمد عيسى الذي قال إنه يقود القمع والقتل بحق الشعب البحراني، كما أشار إلى تاريخ النضال في البحرين من أجل استعادة الحقوق، إلا أن النظام الخليفي كان يصر على تنفيذ قانون “الغاب” وحرمان الشعب من حقوقه في العدالة والحرية.

وقال البحراني بأن إن ثورة البحرين في ١٤ فبراير شكلت انطلاقة لتحقيق الحلم الذي عبر عنه البحرانيون في دوار اللؤلؤة، إلا أن الخليفيين واجهوا الاعتصام الجماهيري بالرصاص، وارتكبت القوات الخليفية سلسلة من الجرائم والانتهاكات المتواصلة بدعم من القوات السعودية والإماراتية.

وأُلقيت مداخلات أخرى في الفعالية التي تجري في سياق فعاليات وأنشطة مختلفة قارات العالم تضامنا مع شعب البحرين في ذكرى ثورته الشعبية.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن