جون كيري: الملك عبدالله ومبارك طلبا من واشنطن قصف إيران

جون كيري: الملك عبدالله ومبارك طلبا من واشنطن قصف إيران

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي السابق، جون كيري، أنه من المهم لأوروبا والعالم، التمسك بالاتفاق النووي الذي أبرمته القوى الكبرى مع إيران عام 2015.

ابنا: كشف كيري، خلال مداخلة له في مؤتمر ميونيخ الأمني، أن العاهل السعودي السابق الملك عبدالله بن عبد العزيز، والرئيس المصري الأسبق حسني مبارك قالا له إن الحل الوحيد مع إيران هو ضربها قبل البدء بالحوار معها بشأن برنامجها النووي.

وأضاف أن الأمر "يعود إلى سبتمبر/أيلول 2013، إثر تصاعد القلق لدى عدد من دول المنطقة تجاه برنامج إيران النووي"، قائلا: "الملك عبد الله قال لي شخصيا إن الشيء الوحيد الذي تفعله مع إيران هو ضربها".

وذكر وزير الخارجية الأمريكي السابق، أن "واشنطن ردّت حينها بأن طهران بدأت تخصيب الوقود النووي بالفعل، وأن الضربة العسكرية لن توقف هذا التطوير"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن "الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، هو الآخر طالبه بضرب إيران حين كانت الأخيرة على بعد شهرين من استكمال دورة الوقود النووي".

وخلال كلمته، قال كيري، الذي كان أحد مهندسي ذلك الاتفاق: "أعتقد أنه مهم جداً لأوروبا والعالم، التمسك بالاتفاق النووي والتأكد من استمرار العمل به". وتابع متسائلا: "هل البديل الرجوع للخلف… نعلم كيف يبدو العالم بدون الاتفاق النووي مع إيران"، موضحا "العالم لا يبدو مكانا أفضل بدون ذلك الاتفاق".

وأبرمت إيران، في الـ14 يوليو/تموز 2015، مع القوى الكبرى اتفاقا، بهدف ضمان الطابع السلمي لأنشطتها النووية، في مقابل رفع قسم كبير من العقوبات الدولية، الأمر الذي بدأ تنفيذه تدريجيا منذ يناير/كانون الثاني 2016.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky