الحرب في أفغانستان وصلت إلى طريق مسدود

ترامب يشعر بخيبة أمل في الشؤون الأفغانية وطالب بإستقالة قائد القوات الأمريكية

  • رقم الخبر : 845833
  • المصدر : NBC
‎الملخص

أفادت قناة NBC الأمريكية أمس الأربعاء بأن الرئيس دونالد ترامب يشعر بخيبة أمل متزايدة إزاء مستشاريه في الشؤون الأفغانية، وطالب باستقالة قائد القوات الأمريكية في هذا البلد.

ابنا: أفادت قناة NBC الأمريكية أمس الأربعاء بأن الرئيس دونالد ترامب يشعر بخيبة أمل متزايدة إزاء مستشاريه في الشؤون الأفغانية، وطالب باستقالة قائد القوات الأمريكية في هذا البلد.

ونقلت القناة عن مسؤولين رفيعي المستوى في إدارة الرئيس الأمريكي قولهم إن ترامب تقدم أكثر من مرة، أثناء اجتماع عقده في البيت الأبيض في 19 يوليو/تموز الماضي، إلى وزير دفاعه، جيمس ماتيس، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، جوزيف دنفورد، باقتراح عزل الجنرال جون نيكلسون من منصب قائد القوات الأمريكية وحلف الناتو في أفغانستان بسبب عدم إحراز أي تقدم يذكر في هذه البلاد.

وأوضح المسؤولون الذين لم يتم الكشف عن هويتهم أن ترامب شكا أثناء الاجتماع الذي استغرق نحو ساعتين من حلفاء واشنطن ضمن حلف الناتو، لا سيما فيما يتعلق بنسبة الولايات المتحدة في توزيع الموارد الطبيعية الأفغانية، وقارن المشاركين في الاجتماع بمستشار يتقاضى أجرا هائلا ويعطي نصائح سيئة إلى صاحب مطعم مرفه في نيويورك.

وأضافت المصادر أن ترامب انتقد بشدة مستشاريه العسكريين، مشددا على أن الولايات المتحدة تخسر مواقعها في الحرب، وأعرب عن خيبة أمله إزاء وزير الدفاع ماتيس شخصيا.

وشدد ترامب على أنه بالرغم من تخصيص موارد عسكرية إضافية قبل أشهر، فإن الولايات المتحدة تستمر في فقدان مواقعها في أفغانستان مع انتشار نطاق سيطرة حركة "طالبان"، غير أن ماتيس رد على ذلك بالقول إن سبب هذه الخسائر هو غياب استراتيجية مطلوبة بشأن أفغانستان لدى واشنطن.

وذكر المسؤولون أن ترامب رفض عقد لقاء شخصي مع الجنرال نيكلسون، وغادر الاجتماع دون اتخاذ أي قرار بشأن استراتيجية الولايات المتحدة في أفغانستان.

ونقلت NBC عن مسؤول في وزارة الدفاع تأكيده أن المناقشات تجري بشأن مصير نيكلسون، بينما قالت المتحدثة باسم البنتاغون، دانا وايت، للقناة إن وزير الدفاع ماتيس يثق بنيكلسون ثقة كاملة.

تجدر الإشارة إلى أن نيكلسون اعترف أثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي في فبراير/شباط الماضي بأن الحرب في أفغانستان وصلت إلى طريق مسدود، مضيفا أنه يحتاج إلى "عدة آلاف" من القوات الإضافية لإطلاق هجوم مفصلي قد يؤدي إلى الانفراج.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين