الرئيس الأمريكي يعتذر عن نشره تغريدة عنصرية

الرئيس الأمريكي يعتذر عن نشره تغريدة عنصرية

اعتذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إعادة نشره تغريدة صادرة عن حركة "بريطانيا أولا" العنصرية وشدد على أنه لم يكن يعلم شيئا عن هذه المنظمة على حد قوله.

ابنا: برر ترامب، في مقابلة أجرتها معه قناة ITV البريطانية على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي أمس الخميس والتي ستبث بالكامل الاثنين المقبل، إعادة نشره تلك التغريدة في نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم بتمسكه بمكافحة الإرهاب الإسلامي، مؤكدا أنه لا يرحب بـ"العنصريين الفظيعين"، حسب قوله.

وأشار ترامب إلى أن إعادة نشره تغريدة الحركة العنصرية لم تكن قضية مدوية في الولايات المتحدة، واصفا نفسه بـ"الشخصية الأقل عنصرية، حسب ادعائه .

وتطرق الرئيس الأمريكي إلى مزاعم عن خلافات بين واشنطن ولندن، مشيدا بعلاقاته مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وقال إنه لم يسمع عن حظر زيارته إلى المملكة المتحدة حسب قوله.

وتظهر التغريدة المدوية المنشورة على حساب ترامب على "تويتر" أعمال شغب يقترفها متطرفون ارهابيون، بما في ذلك تدمير تمثال مريم العذراء.

وندد، في وقت سابق، مكتب رئيسة الوزراء البريطانية بإعادة نشر الرئيس الأمريكي تغريدة الحركة التي وُصفت بـ"منظمة تنشر الكراهية"، ما دفع ترامب وقتها لنصح ماي بالاهتمام بالشؤون الداخلية للمملكة المتحدة بدل توجيه النقد له.

وأفادت صحيفة "ديلي تلغراف" بأن هذا الخلاف أدى إلى تأجيل الزيارة المقررة للرئيس الأمريكي إلى المملكة المتحدة في أوائل العام الجاري، وذلك في الوضع المعقد أصلا حيث وقع نحو مليوني بريطاني عريضة تطالب بمنع ترامب من دخول المملكة احتجاجا على سياساته في مسألة الهجرةو العنصرية.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن