البيت الأبيض يضع شروطاً لاجتماع ترامب مع زعيم كوريا الشمالية

البيت الأبيض يضع شروطاً لاجتماع ترامب مع زعيم كوريا الشمالية

أعلن البيت الابيض أمس الجمعة بعد إتصال بين الزعيم الصيني شي جينبينغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ الزعيمين يرحبان بآفاق الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

ابنا: أعلن البيت الابيض أمس الجمعة بعد إتصال بين الزعيم الصيني شي جينبينغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ الزعيمين يرحبان بآفاق الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وأضاف البيت الأبيض أنّ الزعيمين الصيني و الأمريكي ملتزمان بالإبقاء على الضغوط والعقوبات على كوريا الشمالية إلي أن تتخذ بيونغ يانغ خطوات ملموسة نحو نزع كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه للأسلحة النووية.

وقال البيت الأبيض إنّ الإجتماع المرتقب بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لن يحدث ما لم يتخذ الزعيم الكوري الشمالي "إجراءات ملموسة".

وجاء قبول ترامب يوم الخميس لدعوة كيم للإجتماع، على ما يبدو دون أي شروط مسبقة ، بمثابة صدمة للكثيرين في المجتمع الدولي حيث لم يجتمع أي رئيس أمريكي من قبل مع زعيم كوري شمالي.

وقالت سارة ساندرز السكرتيرة الصحفية للبيت الابيض الجمعة : لن نعقد هذا اللقاء حتى نرى إجراءات ملموسة تتناسب مع كلمات وخطاب كوريا الشمالية.

وأشارت ساندرز إلى أنّ الولايات المتحدة لم تقدم "أي تنازلات"، في حين قدمت كوريا الشمالية "وعوداً كبيرة" بنزع السلاح النووي ووقف التجارب النووية والصاروخية وقبول إجراء مناورات عسكرية منتظمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وتابعت ساندرز أنّ ترامب "متفائل" بإمكانية إحراز مزيد من التقدم ، وفي هذه الأثناء، لن تتراجع الولايات المتحدة عن الضغوط القصوى التي فرضتها على كوريا الشمالية لإنهاء برنامجها النووي.

ويمكن أن يمثل الإجتماع بين الولايات المتحدة والقادة الكوريين الشماليين إنفراجة مذهلة في الجهود التي إستمرت لعقود طويلة لإستعادة السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد قال في وقت سابق الجمعة إنّ قبول الرئيس ترامب دعوة الزعيم الكوري الشمالي لم يكن مفاجأة بالنسبة له.

وأضاف تيلرسون للصحفيين خلال زيارته لجيبوتي : الرئيس ترامب قال منذ بعض الوقت إنه منفتح على مسألة المحادثات وإنه سيجتمع طواعية مع كيم جونج أون عندما تكون الظروف والوقت مناسبين.

وذكر تيلرسون : لقد دار هذا الأمر بذهنه منذ بعض الوقت، لذلك لم يكن مفاجأة بأي حال من الأحوال.

وكان الرئيس الأمريكي قد قال مساء الخميس إنّ "تقدماً كبيرا" يتحقق مع كوريا الشمالية، وذلك في أعقاب الإعلان عن أنه سيجتمع مع الزعيم كيم بحلول أيار/مايو المقبل.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر: تحدث كيم جونج أون عن نزع السلاح النووي مع ممثلي كوريا الجنوبية، وليس مجرد تجميد.

وأضاف : ولن يجري أيضاً أي إختبار صاروخي من جانب كوريا الشمالية خلال هذه الفترة الزمنية. يجري حالياً إحراز تقدم كبير ولكن العقوبات ستبقى حتى يتم التوصل إلى إتفاق.

ومن جهته دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة إلى "حوار صارم" مع كوريا الشمالية، مرحباً بإعلان التوصل إلى إتفاق لعقد قمة تاريخية وذلك في إتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، وفقاً لبيان صادر عن الإليزيه.

وقالت الرئاسة الفرنسية إنّ ماكرون رحب بإعلان البيت الأبيض وإنّ على الأسرة الدولية أن تحافظ على لحمتها لإجراء حوار صارم مع كوريا الشمالية يجب أن يفضي إلى نزع الأسلحة في شبه الجزيرة الكورية.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky