إسقاط أكبر عدد من القنابل الأمريكية في أفغانستان منذ 2010

  • رقم الخبر : 859686
  • المصدر : رويترز+ابنا
‎الملخص

تلقي الطائرات الحربية الأمريكية قنابل على أفغانستان بأعداد لم تحدث منذ الزيادة الكبيرة في أعداد القوات الأمريكية بالبلاد عام 2010 .

ابنا: تلقي الطائرات الحربية الأمريكية قنابل على أفغانستان بأعداد لم تحدث منذ الزيادة الكبيرة في أعداد القوات الأمريكية بالبلاد عام 2010، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استراتيجية جديدة في أغسطس آب تخفف القيود على العمليات الهجومية وتوسع نطاق نقاط التكفيريين المستهدفة حسب زعم أمريكا.

ففي سبتمبر أيلول على سبيل المثال أسقطت القوات الجوية الأمريكية 751 قنبلة، بزيادة تقارب 50 في المئة عن العدد في أغسطس آب والذي بلغ 503 قنابل.

وبهذا يكون العدد في الشهر الماضي هو الأكبر في شهر واحد منذ سبع سنوات وفقا لبيانات عسكرية.

وقالت القوات الجوية الأمريكية في تقرير شهري ”يمكن أن نعزو الزيادة إلى استراتيجية الرئيس المتمثلة في توسيع نطاق استهداف الجماعات المتطرفة التي تهدد استقرار الشعب الأفغاني وأمنه“.

وأضاف التقرير أنه تم نشر ست مقاتلات إضافية من طراز إف-16 بقاعدة باجرام الجوية إلى الشمال من العاصمة كابول كما صدر تكليف لقاذفات أخرى من طراز بي-52 بشن ضربات في أفغانستان من قواعد في الخليج.

وتستثني الأرقام ضربات الجيش الأمريكي الذي لا يزال محتفظا بطائرات هليكوبتر مسلحة وطائرات أخرى في أفغانستان.

وشملت استراتيجية ترامب الخاصة بجنوب آسيا وعودا بتوسيع سلطة القوات الأمريكية في استهداف التكفيريين في أفغانستان.

كانت خطط الرئيس السابق باراك أوباما الرامية لتقليص عدد أفراد المهمة الأمريكية في أفغانستان تحد في أغلب الأحيان من نطاق العمليات لتستهدف حركة طالبان فقط وفي ظروف معينة كالدفاع عن النفس.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس للكونجرس هذا الشهر أن ترامب سيرفع هذه القيود في خطته.

ولم تنجح استراتيجة أمريكا في أفغانستان كل هذه السنوات، حيث كانت حركة طالبان التكفيرية تنشط بحركات ارهابية، أضيف إليها داعش الوحشي في افغانستان .

واتهمت روسيا أمريكا في سوريا أيضا بانها تتظاهر بقتال جماعات ارهابية منها داعش التكفيري .

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين