وزير خارجية الفلبين يخسر منصبه بسبب جنسيته الاميركية

  • رقم الخبر : 816457
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

انهى الكونغرس الفلبيني اليوم الأربعاء (8 مارس/آذار2017) فترة ثمانية أشهر من الانتظار برفضه المصادقة على تعيين بيرفيكتو ياساي وزيرا للخارجية، وذلك بعد ان توصل المشرعون الى قناعة بأن ياساي قد كذب بخصوص جنسيته الاميركية.

ابنا: انهى الكونغرس الفلبيني اليوم الأربعاء (8 مارس/آذار2017) فترة ثمانية أشهر من الانتظار برفضه المصادقة على تعيين بيرفيكتو ياساي وزيرا للخارجية، وذلك بعد ان توصل المشرعون الى قناعة بأن ياساي قد كذب بخصوص جنسيته الاميركية.

وفي خطوة نادرة، صوت الكونغرس بالاجماع على رفض تثبيت ياساي لتولي منصب وزير الخارجية بعد جلسات حادة امام لجنة التعيينات اعترف خلالها الأخير بأنه قد ضلل اعضاء الكونغرس.

وقال السناتور بانفيلو لاكسون للصحافة بعد اعلان القرار "لم يكن ينطق الحقيقة، ولم يكن صادقا خلال جلسات المساءلة"وقام الرئيس رودريغو دوتيرتي بتعيين ياساي زميله في السكن خلال الدراسة وزيرا للخارجية مع بدء ولايته في 30 يونيو/ حزيران العام الماضي.

وبعد قرار لجنة التعيينات أصدر المتحدث باسم دوتيرتي بيانا أكد فيه ان ياساي سيتنحى، وأن الرئيس سيقوم بالإعلان عن تعيين وزير بالوكالة وكان ياساي قد قال خلال جلسة أولية للمصادقة على تعيينه الشهر الماضي انه لم يكن ابدا مواطنا أميركيا.

لكن اللجنة واجهته عند مثوله الأربعاء امامها مجددا بوثائق تبين انه حصل على الجنسية الأميركية عام 1986 وأظهرت الوثائق ايضا انه تنازل عن الجنسية الأميركية في السفارة الأميركية في مانيلا قبل أيام من تعيينه وزيرا للخارجية.

وأكد ياساي الذي عمل محاميا في قضايا الهجرة في الولايات المتحدة خلال عيشه هناك انه لم يكذب ابدا فيما يتعلق بحمله الجنسية لكنه اعتذر عن تضليل اللجنة "سهوا".

وقال "ربما لم اكشف بالكامل عما هو متوجب مني في جوابي عن هذا السؤال، لكن هذا شيء عادي في اجراء كهذا"وأضاف "يصيبك التوتر وبشكل ما تأتي باجوبة لم تكن تقصدها".

وصرح لاكسون ان اعادة تعيين ياساي غير ممكنة، وحذر من انه قد يواجه اتهامات بشهادة الزور ولم يبق امام دوتيرتي سوى البحث عن دبلوماسي بديل في فترة مهمة للفيليبين التي ترأس رابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) لهذه الدورة، كما انها ستستضيف قمة اسيان في مانيلا الشهر القادم.

وقال ارنستو ابيلا المتحدث باسم دوتيرتي انه سيتم اعلان اسم الوزير بالوكالة "دون تأخير" الا انه لم يحدد متى وحمل الكشف عن حيازة ياساي لجنسية أميركية جانبا ساخرا نظرا للانتقادات والشتائم المستمرة للرئيس ضد اميركا.

وانتقد ياساي ايضا الولايات المتحدة بشكل منتظم، وهو الذي ساعد في رسم سياسة الرئيس دوتيرتي الخارجية وابعادها عن المستعمر السابق للبلاد والاقتراب من الصين وقال ياساي العام الماضي "لا يمكننا ان نكون الى الابد الأشقاء الصغار لأميركا".

كما انه نشر بيانا طويلا على فيسبوك في أكتوبر/ تشرين الأول عنونه "أميركا خذلتنا".

وأورد ياساي في البيان "الابتعاد عن التبعية المقيدة للفيليبين من اجل معالجة التهديدات الامنية الداخلية والخارجية بشكل فاعل أصبح الزاميا لوضع حد لانقياد دولتنا لمصالح للولايات المتحدة". 

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky