وزير الخارجية الباكستاني: لا يمكننا الاعتماد على "الولايات المتحدة"

وزير الخارجية الباكستاني: لا يمكننا الاعتماد على

أعلن وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف، أن تقليص الولايات المتحدة مساعداتها المالية لباكستان في المجال الأمني، يضر بالعلاقات بين البلدين.

ابنا: ذكر وزير الخارجية الباكستاني؛ "يمكننا البقاء على قيد الحياة دون ما يسمى "مساعدة مالية" منهم. هذه ليست مشكلة، لكن هذا يؤثر حتما على علاقاتنا هذا يزيد من شحة الثقة بين الدول. من وجهة نظرنا، نحن لا يمكننا الاعتماد على الولايات المتحدة كما في السابق".

وأضاف آصف: "فيما يخص مكافحة الإرهاب، فنحن نقوم بها على أرضنا وبمواردنا الخاصة. خلال السنوات الأربع وحتى قبل ذلك، عامي 2011 و 2012 حاربنا الإرهابيين عند الحدود وفي المناطق الأخرى، جرت هذه المعركة من مواردنا الذاتية حصرا".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قررت أخيراً وقف مساعدات أمنية مخصصة لباكستان، حتى تتخذ إسلام آباد إجراءات ضد طالبان الأفغانية وشبكة حقاني، اللتين تعتقد واشنطن أنهما تزعزعان استقرار المنطقة.

يأتي ذلك بعد أيام من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي قال فيها إن باكستان توفر ملاذات آمنة للإرهابيين، مؤكداً أن واشنطن ارتكبت حماقة بمنحها مليارات الدولارات إلى باكستان عن طريق المساعدات التي يحصلون عليها منذ 15 عام.

في هذه الأثناء، أعرب وزير الخارجية الباكستاني، عن أمل بلاده بزيادة التعاون مع روسيا في المجال العسكري التقني، وتنمية الاستثمارات الروسية في قطاع الطاقة الباكستاني.

وقال الوزير: "تعاوننا العسكري مع روسيا تحسن بلا شك في السنوات الأربع الأخيرة. أعرف ذلك بصفتي وزير دفاع سابق. لكن هناك إمكانية للتحسن. ما يوجد لدينا الآن غير كاف، يمكن زيادته بأضعاف. نحن نعول على زيادة تعاوننا خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب. نحن نعول كذلك على الاستثمارات الروسية في الطاقة – النفط والغاز والكهرباء".

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky