مقتل 4 مسلحين في الفلبين بعد ذبح رهينة ألماني

  • رقم الخبر : 816840
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

قال الجيش الفلبيني، اليوم الجمعة، إن 4 أشخاص يشتبه في كونهم مسلحين إرهابيين قتلوا في تبادل لإطلاق النار مع القوات الفلبينية وسط حملة مكثفة ضد الإرهابيين الذين ذبحوا رهينة ألماني الشهر الماضي.

ابنا: ذكر الجيش الفلبيني، اليوم الجمعة، إن 4 أشخاص يشتبه في كونهم مسلحين إرهابيين قتلوا في تبادل لإطلاق النار مع القوات الفلبينية وسط حملة مكثفة ضد الإرهابيين الذين ذبحوا رهينة ألماني الشهر الماضي.

واندلع الاشتباك عندما واجهت القوات 15 مسلحاً تابعين لجماعة أبو سياف بينما كانت في دورية في جزيرة تابيانتانا، وهي جزء من إقليم باسيلان (900 كيلومتر جنوب مانيلا).

وقال الميجور جنرال كارليتو جالفيز، وهو قائد عسكري إقليمي، إن أحد المسلحين المقتولين كان ابن عم زعيم جماعة أبو سياف وقاد هجمات سابقة شنها المسلحون.

وشدد الجيش حملته ضد الجماعة الإرهابية بعد قيام المسلحين بذبح رجل ألماني (70 عاماً) كان محتجزاً لثلاثة أشهر في جزيرة جولو القريبة في 26 فبراير (شباط) بعدما لم يتم دفع الفدية.

وهناك اعتقاد أن المسلحين مازالوا يحتجزون أكثر من 30 رهينة بينهم 12 بحاراً فيتنامياً و7 إندونيسيين ورجل هولندي كان قد تم اختطافهم في 2012، بحسب وزير الدفاع دلفين لورنزانا والجيش.

وقال لورنزانا إن عدد الرهائن الذين تحتجزهم جماعة أبو سياف تجاوز الضعف منذ تولى الرئيس رودريغو دوتيرتي المنصب في أواخر يونيو.

قال للصحفيين أمس الخميس، إن "هذا محرج للعالم بأسره. المشكلة في جنوب الفلبين القرصنة والخطف. الأمر يثير غضبي حقاً"وأضاف: "أحياناً لا أستطيع النوم، من شدة التفكير في كيفية حل المشكلة هناك".

وبعيداً عن عمليات الاختطاف مقابل فدية، جرى إلقاء اللائمة على جماعة أبو سياف في بعض أسوأ الهجمات الإرهابية في الفلبين.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين