مسؤولة أمريكية: باقون في أفغانستان

مسؤولة أمريكية: باقون في أفغانستان

أكدت كبيرة المستشارين مسؤولة مكتب شؤون جنوب ووسط آسيا في الخارجية الأمريكية أليس ويلز، أن القوات الأمريكية باقية في أفغانستان لحماية عملية السلام ومنع تنامي قدرة الجماعات المسلحة.

ابنا: ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، الأحد، عن السفيرة أليس ويلز، أن الولايات المتحدة لن تحل مكان الحكومة الأفغانية في المفاوضات بين الأطراف الأفغانية المختلفة.

وأشارت إلى أن المناقشات يجب أن تكون بين حكومة كابول و"حركة طالبان"، التي ترفض ذلك، مبينة في الوقت نفسه، وجود ضغوط عسكرية أكبر على "طالبان"، مع الحفاظ على باب السلام مفتوحا أمامها.

وقالت السفيرة للصحيفة، إن الرئيس الأفغاني أشرف غني، وحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية يبذلون جهدا ملموسا لمعالجة مخاوف الشعب الأفغاني، من خلال زيادة الإصلاح، وتحفيز النمو الاقتصادي، والحكم الرشيد.

واعتبرت السفيرة الأمريكية أن الدور الباكستاني في أفغانستان مهم، إذ لدى إسلام آباد معرفة كبيرة بـ"حركة طالبان".

وشرحت أن سعي باكستان إلى دعم أفغانستان لتكون جارة مستقرة وسلمية، يمكن أن يحصل بإقناع "طالبان" بأن مصالحها ستؤخذ في الاعتبار، وعلى أفضل وجه على طاولة المفاوضات وعبر عملية مصالحة أفغانية أفغانية، مؤكدة في السياق أن الولايات المتحدة مستعدة لدعم الحكومة الأفغانية في عملية السلام والإصلاح.

وميدانيا، ذكر الجيش الأفغاني، الأحد، أن 6 مسلحين على الأقل، قُتلوا في سلسلة غارات جوية جديدة للجيش الأمريكي على مخابئ لـ"تنظيم داعش" بإقليم ننغارهار، شرق أفغانستان، في الساعات الـ24 الماضية، بحسب ما ذكرته وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء.

وأعلن فيلق "سلاب 201" التابع للجيش الأفغاني، استهداف مخابئ "داعش" في بلدة "ناختار كاند" بمنطقة نازيان، مضيفا أن الغارات الجوية لم تسفر عن سقوط ضحايا في صفوف السكان المحليين وأفراد الأمن.

ولم تعلق الجماعات المسلحة والجماعات المناهضة للحكومة، من بينها تنظيم "داعش"، على التقرير حتى الآن.

................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن