نائب وزير الدفاع السنغافوري:

عودة الإرهابيين من "سوريا والعراق" تشكل مصدرا للتوتر في آسيا

عودة الإرهابيين من

صرح نائب وزير الدفاع السنغافوري أونغ يه كونغ الخميس أن الخلايا، التي يشكلها إرهابيون العائدون إلى آسيا بعد هزيمتهم في منطقة الشرق الأوسط، تشكل مصدرا للتوتر في آسيا.

ابنا: وقال كونغ، في كلمته في مؤتمر الأمن الدولي بالعاصمة الروسية ” الإرهاب يشكل تهديداً رئيسياً، هؤلاء المقاتلين، الذين يعودون بعد هزيمتهم إلى آسيا، وخلاياهم تشكل مصدرا للتوتر هناك”.

ويأتي هذا التصريح على خلفية تزايد مخاوف قادة الدول الآسيوية من انتشار ظاهرة الإرهاب في المنطقة.

ولفت نائب وزير الدفاع السنغافوري، إلى أن سنغافورا ودول المنطقة ستواصل مشاوراتها ونهجها الانفتاحي لضمان الأمن ومحاربة الإرهاب في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتشير معطيات الهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب إلى أن عدد المقاتلين الأجانب الذين حاربوا في صفوف التنظيمات الإرهابية خلال مرحلة ازدهار أنشطتها في سوريا والعراق قد بلغ 40 ألف مسلح منحدرين من 110 دول.

كما قامت دول أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون خلال العامين الأخيرين بحظر أو تقييد الوصول إلى مئات آلاف المواقع الإلكترونية المحتوية على أكثر من 4 ملايين مادة إعلامية تحمل طابعا متطرفا أو إرهابيا.

وتستضيف موسكو في الفترة ما بين 4 و5 أبريل /نيسان الحالي الدورة السابعة من مؤتمر موسكو للأمن الدولي، الذي تنظمه وزارة الدفاع الروسية.

..............

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky