طالبان الارهابية تدعو إلى استهداف القوات الامنية أثناء الانتخابات التشريعية بأفغانستان

طالبان الارهابية تدعو إلى استهداف القوات الامنية أثناء الانتخابات التشريعية بأفغانستان

دعت حركة طالبان الارهابية الإثنين إلى استهداف قوات الأمن الأفغانية لإفشال الانتخابات التشريعية المقررة في 20 تشرين الأول/أكتوبر، في حين يُجري المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد إلى أفغانستان أولى استشاراته في كابول.

ابنا: وفي بيان صدر عن المتحدث باسم طالبان الارهابية ذبيح الله مجاهد، دعت "مسلحيها إلى وقف هذه العملية التي تديرها الولايات المتحدة عبر استخدام كل الوسائل المتاحة .

وأضاف البيان "يجب استهداف أولئك الذين يدعمون نجاح هذه العملية عبر المساعدة في (حفظ) الأمن" أي القوات الأفغانية. وتابع "كل شيء يجب أن ينفّذ من أجل إفشال مؤامرة الأميركيين المضرة هذه".

وعلقت الداخلية الافغانية عبر أحد الناطقين باسمها ان "طالبان تردد باستمرار ما يقول لها داعموها الاجانب أن تقول. والمواطنون الافغان يمكنهم المشاركة في الانتخابات وأمنهم مضمون".

وأضاف "تم تحديد المناطق التي ترتفع فيها نسبة المخاطر الامنية وستبقى مراكز التصويت مغلقة. لكن الاقتراع سيجري في معظم المناطق الحضرية وضواحيها في البلاد كما هو مقرر".

وتمت تعبئة 54 الف عنصر من القوات الامنية الافغانية لضمان حماية خمسة آلاف مكتب تصويت. ولاسباب أمنية لن تفتح أكثر من ألفي مكتب ابوابها.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن