تزايد الدعوات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء الباكستاني بعد تسريبات وثائق بنما

  • رقم الخبر : 841673
  • المصدر : " أ ف ب "
‎الملخص

دعا معارضو رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، اليوم الثلاثاء إلى استقالته، وذلك بعد أن كشف تحقيق بشأن الاصول الخاصة بأسرته في الخارج عن "فروق كبيرة" بين الثروة المعلنة ومصادر الدخل المعروفة.

ابنا: دعا معارضو رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، اليوم الثلاثاء إلى استقالته، وذلك بعد أن كشف تحقيق بشأن الاصول الخاصة بأسرته في الخارج عن "فروق كبيرة" بين الثروة المعلنة ومصادر الدخل المعروفة.

وقام فريق من المحققين المعينين من جانب المحكمة العليا في نيسان/إبريل الماضي، بالتحقيق بشأن أصول أسرة شريف في لندن، وثروتها في الخارج، والتي كُشف عنها في العام الماضي بعد تسريب وثائق من مكتب محاماة يتخذ من بنما مقرا له.

وقام الفريق باستجواب شريف وابنيه وإحدى بناته، وأفراد آخرين من أسرته، أثناء تحقيق استمر لاكثر من شهرين.

وخلص التحقيق في تقريره النهائي الذي تم تقديمه إلى المحكمة العليا، أمس الاثنين، إلى وجود "تباينات صارخة بين الدخل المعلن ومصادر الدخل المعروفة للأسرة".

من ناحية أخرى، قال المعارضون السياسيون لشريف، ومن بينهم نجم الكريكيت السابق، عمران خان، إن رئيس الوزراء يجب أن يستقيل فورا بسبب اتهامه بجريمة مالية "خطيرة جدا".

كما دعا حزب الجماعة الاسلامية اليميني، وجماعة الرئيس السابق آصف علي زرداري، إلى استقالة شريف اليوم الثلاثاء.

إلا أن مساعديه السياسيين رفضوا التقرير الخاص بالتحقيق، ووصفوه بأنه مؤامرة ضد رئيس الوزراء وضد الديمقراطية في باكستان.

ويشار إلى أن شريف، المعروف بمعارضته للدور السياسي للجيش القوى، قد تم عزله مرتين من رئاسة الوزراء في تسعينيات القرن الماضي.

..................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
یمن
Telegram