إندونيسيا تعزز قوات مكافحة الإرهاب بمئات الأفراد لمراقبة داعش التكفيري

إندونيسيا تعزز قوات مكافحة الإرهاب بمئات الأفراد لمراقبة داعش التكفيري

قال قائد الشرطة الإندونيسية في البلد الذي به أكبر عدد من المسلمين في العالم يوم الجمعة إنه سيتم تعزيز قوات مكافحة الإرهاب العام المقبل بإضافة 600 فرد لمراقبة شبكات داعش الوحشي ودرء ما يطلق عليها الهجمات الفردية.

ابنا: قال قائد الشرطة الإندونيسية في البلد الذي به أكبر عدد من المسلمين في العالم يوم الجمعة إنه سيتم تعزيز قوات مكافحة الإرهاب العام المقبل بإضافة 600 فرد لمراقبة شبكات داعش الوحشي ودرء ما يطلق عليها الهجمات الفردية.

وسينضم مئات المحققين وأفراد المراقبة لقوة قوامها نحو 500 ضابط في الكتيبة 88 وهي وحدة شرطة مكلفة باقتلاع جذور الشبكات التكفيرية وإحباط الهجمات.

وقال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان لرويترز ”سنفعل ذلك لمراقبة الشبكات الإرهابية بشكل أكثر دقة نظرا لأن شبكات داعش ما تزال في إندونيسيا وجنوب شرق آسيا“.

وأضاف ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت زيادة الأفراد ردا على تهديد معين ”يتعلق الأمر بزيادة نشاط ’الهجمات الفردية’ وديناميكيات شبكات داعش الوحشي حول العالم“.

وشهدت إندونيسيا زيادة في التكفير المتنامي محليا في الأعوام الماضية المستلهم بدرجة كبيرة من فكر داعش الوحشي.

ويعتقد أن مئات الإندونيسيين سافروا إلى سوريا للانضمام إلى داعش التكفيري لكن الكثير منهم عاد بعد خسارة داعش الوحشي للأراضي التي كان يسيطر عليها هناك.

وتشعر السلطات بالقلق من أن التكفيريين العائدين من الشرق الأوسط قد يكون من بينهم مقاتلون اكتسبوا خبرة في ساحة القتال وقد يقومون بنشر ما تعلموه عن الأسلحة والهجمات الارهابية الوحشية.

وقال كارنافيان وهو قائد سابق لوحدة مكافحة الإرهاب إن الأفراد الإضافيين سيجري نشرهم في أقاليم معينة ”نستشعر وجود شبكات لداعش فيها“.

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين