ولايتي: انسحاب إيران من سوريا يعادل مواصلة الدعم الصهيوأمريكي للإرهابيين

ولايتي: انسحاب إيران من سوريا يعادل مواصلة  الدعم الصهيوأمريكي للإرهابيين

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) اليوم الأربعاء، أن تواجد ايران في سوريا هو لدعم الشعب السوري ولا شأن لأميركا والكيان الصهيوني به، ولو انسحبت ايران من سوريا لواصلت أميركا والصهاينة دعم الارهابيين هناك.

ابنا:  وفي مقابلة أجرته "راشا تودي" مع مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، علي اكبر ولايتي نفى ان تكن زيارته الى موسكو على صلة بزيارة رئيس الوزراء الصهيوني إليها، مؤكدا أنه زار موسكو بشكل مستقل لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقد سلمه رسالتين منفصلتين من قائد الثورة والرئيس الايراني.

وبشأن التواجد الايراني في سوريا، أوضح ولايتي ان تواجدنا في سوريا لم يكن بطلب من أميركا وسائر الدول الغربية التي تتبع الدبلوماسية الأميركية، او بعض دول المنطقة.. اننا متواجدون في سوريا بناء على دعوة من الحكومة الشرعية السورية لنقدم العون للشعب والحكومة.. نحن ندعم وحدة اراضي سوريا ونساعدها في محاربة الارهاب وذلك بالتعاون مع روسيا وسائر الدول.

وأضاف: اذا انسحبنا (ايران وروسيا) من سوريا فإن أميركا والصهاينة سيواصلون مساعيهم لدعم الارهابيين، وستتعرض دمشق مرة اخرى للخطر.

وتابع: اننا نعارض تواجد أميركا في مناطقنا.. ونعارض هيمنتها في منطقتنا.. فإذا كان لدينا تواجد في مناطقنا فهذا أمر مفهوم وقانوني تماما.. وعندما تتواجد أميركا في منطقتنا فالامر الوحيد الذي تفعله هو تشكيل تنظيمات ارهابية كداعش، وهذا ما اعترفت به السيدة كلينتون.

وأردف: اننا نتعاون بشكل وثيق مع الدول الصديقة؛ سوريا ولبنان والعراق واليمن، ولن نسمح لأميركا ان تتدخل بشؤون طهران او جميع الدول الصديقة لنا في المنطقة.. هذه استراتيجيتنا ولن نغيرها.
........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky