لدى استقباله مساعد وزير الخارجية؛

المرجع مكارم شيرازي يؤكد على المتابعة الجادة لوضع المسلمين الروهينغا

  • رقم الخبر : 858618
  • المصدر : وكالة فارس
‎الملخص

دعا آية الله مكارم شيرازي وزارة الخارجية الايرانية الى تعبئة كافة طاقاتها والاليات الدولية للضغط على الحكومة في ميانمار وجعل تسوية الاوضاع المتدهور والمؤسفة لمسلمي الروهينغا من محاور نشاطهم ومباحثاتهم .

ابنا: دعا آية الله مكارم شيرازي وزارة الخارجية الايرانية الى تعبئة كافة طاقاتها والاليات الدولية للضغط على الحكومة في ميانمار وجعل تسوية الاوضاع المتدهور والمؤسفة لمسلمي الروهينغا من محاور نشاطهم ومباحثاتهم .

جاء ذلك لدى استقباله مساعد وزير الخارجية لشؤون اسيا والمحيط الهادئ ابراهيم رحيم بور الذي قدم للمرجع مكارم شيرازي تقريرا عن الازمة في ميانمار ووضع مسلمي ميانمار هناك .

واشار آية الله الشيخ مكارم شيرازي خلال اللقاء الى اصداء الوضع المؤسف للمسلمين في ميانمار في اوساط الراي العام بالبلاد وتوقع المراجع والجماهير من المسؤولين في الجهاز الدبلوماسي مؤكدا ضرورة ان تعبئ الخارجية جميع طاقاتها والاليات الدولية في اتجاه الضغط على حكومة ميانمار وجعل تسوية الاوضاع المتدهور والمؤسفة لمسلمي الروهينغا من محاور نشاطهم ومباحثاتهم .

واشار الى ماضي التعايش السلمي بين المسلمين والبوذيين مؤكدا ضرورة الحوار بين علماء الجانبين باعتباره عامل مؤثر للحد من الازمة واحتوائها.

بدوره استعرض ابراهيم رحيم بور خلال اللقاء الاجراءات المتخذة من قبل الجهاز الدبلوماسي للبلاد وكذلك ارسال المساعدات الانسانية للهلال الاحمر الى بنغلاديش وقال ان السفير الايراني في تايلند (والسفير الايراني المفوض في ميانمار) قام مؤخرا بزيارة لميانمار.

واضاف اننا نرصد الاوضاع في ميانمار عن كثب ونستثمر كل الطاقات لايجاد الاستقرار في المنطقة ودعم المسلمين الروهينغا .

وتابع رحيم بور انه جرى لحد الان عقد جولتين من المباحثات بين علماء الاسلام والبوذيين ونامل في ان تعقد الجولة الثالثة قريبا في احدى دول المنطقة.
.....
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين