المرجع نوري الهمداني: أعداء الإسلام اتحدوا للقضاء عليه

  • رقم الخبر : 829526
  • المصدر : وكالة رسا
‎الملخص

صرح المرجع الديني نوري الهمداني أن الاعداء يحاولون محاربة الاسلام الحقيقي فجميعهم اتحدوا للقضاء على الاسلام ولكن علينا نحن أن نخلق الارضية لحكومة المحرومين والمستضعفين والمتقين على جميع العالم.

ابنا: صرح المرجع الديني نوري الهمداني أن الاعداء يحاولون محاربة الاسلام الحقيقي فجميعهم اتحدوا للقضاء على الاسلام ولكن علينا نحن أن نخلق الارضية لحكومة المحرومين والمستضعفين والمتقين على جميع العالم.

واستقبل المرجع الديني اية الله نوري الهمداني اليوم السبت جمعا من قيادات الشرطة الايرانية، موضحا أن الاسلام طالما يؤكد على الحفاظ على عزة المسلمين، وأشارت الاية الثامنة لسورة المنافقون الى لزوم الحفاظ على عزة المسلمين وأن "ولله العزة ولرسوله و للمؤمنین ولکن المنافقین لا یعلمون".

وأضاف، أن احدى أسس الحفاظ على العزة هي تعزيز الايمان والعقيدة التي تحظى بأهمية كبيرة، فالقران الكريم يطمئن المؤمنين أنه لو حفظ المسلمون ايمانهم سيبقون في قمة العزة والعلو.

وأشار الى حديث للنبي الاكرم (ص)، موضحا، أن لكل شيء علامة وعلامة اليقين والايمان هي نورانية القلب، ولهذا علينا معرفة قيمة الايمان، متابعا، أن الاصل الثاني هو أن ينبغي على المسلمين أن يشكلوا حكومة اسلامية كي ينفذوا الثقافة والسياسة والاقتصاد الاسلامي على ارض الواقع، لاننا نعلم ان النظام الملكي يخالف الشرع الاسلامي ولكن الحاكم المسلم جزء من المجتمع ويعمل بما فرضه الله على الناس.

وأكد المرجع الديني نوري الهمداني أن الاسلام لا يمكن أن يقبل بالحكومة الملكية ولذلك أن الحاكم الاول للدولة الاسلامية كان النبي الاكرم (ص) وبعده يجب أن يحكم الامام العادل.

وحول الحكومة في عصر الغيبة، أكد أن عصر الغيبة هو للتمهيد لتشكيل الحكومة الاسلامية العالمية، فاليوم نشاهد أن الاعداء يحاولون محاربة الاسلام الحقيقي فجميعهم اتحدوا للقضاء على الاسلام ولكن علينا نحن أن نخلق الارضية لحكومة المحرومين والمستضعفين والمتقين على جميع العالم.

وتابع لو قام كل شخص بوظيفته وأدرك ولاية الامام الحجة (عج) سيكون موته شهادة، فعلى الانسان أن يثبت أنه يعارض الاستكبار والظلم من خلال أعماله.

وأكد المرجع الديني اية الله نوري الهمداني على أن الاصل الثالث هو الجهاد والشهادة، فكلما تتعزز روح الجهاد والشهادة في البلد سيتعزز امننا وقدراتنا وعزتنا، فاليوم لدينا الملايين من عشاق الشهادة ولهذا نحن لا نخشى ولا نخاف من الاعداء.
........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن