المرجع اليعقوبي يحذر من الانسياق وراء مطامع الدنيا وشهواتها والغفلة

المرجع اليعقوبي يحذر من الانسياق وراء مطامع الدنيا وشهواتها والغفلة

زار سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي جامعة الامام الباقر (عليه السلام)، حيث استُقبِل بكلمة ترحيبية القاها احد الفضلاء و سبقتها تلاوة لآيات من الذكر تلاها على مسامع الحضور احد الطلبة، ثم ألقى سماحته محاضرة في جمع من أساتذتها وطلبتها.

ابنا: زار سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي جامعة الامام الباقر (عليه السلام)، حيث استُقبِل بكلمة ترحيبية القاها احد الفضلاء و سبقتها تلاوة لآيات من الذكر  تلاها على مسامع الحضور احد الطلبة، ثم ألقى سماحته محاضرة في جمع من أساتذتها  وطلبتها.

وقد استهلها بالآية الكريمة (واذكروني اذكركم) وأوضح سماحته ان ذِكْر الله تعالى لعباده يكون على نحو الهبات والعطايا والألطاف التي يمن بها على عباده، والتي تتناسب مع نوعية ذكر الانسان لربه وخالقه ، وذكر العباد لله تعالى لا يقتصر على تحريك اللسان والشفتين، وإنما هو الحضور القلبي والتفاعل الوجداني الذي ينعكس على باطن الانسان ويظهر في افعاله وسلوكه الخارجي.

ولفت سماحته الى ان الطاعات، كل الطاعات، إنما هي ذكر لله تعالى، مستشهدا بالحديث الشريف: (من أطاع الله فقد ذكر الله وان قلت صلاته وصيامه وتلاوته للقرآن ومن عصى الله فقد نسي الله وان كثرت صلاته وصيامه وتلاوته للقرآن) .

وأشاد سماحته بتجربة جامعة الامام الباقر (عليه السلام)، معتبرا إياها شكلا عظيما من أشكال الطاعات ونمطاً راقيا من أنماط الذكر لله تعالى، والتي لم تشهد مدينة النجف الأشرف حاضرة العلم والفقاهة، سابقة لها حيث قطع جملة من الطلبة فيها شوطاً معتداً به من تحصيل العلوم الدينية ووصلوا الى مرحلة السطوح العليا وتصدى بعضهم لمسؤولية التبليغ الاجتماعي وإمامة الجمعة والجماعة، وفِي ذلك نفع عام للمجتمع.

وحذّر سماحته من التفريط بهذا الرصيد الضخم  والانسياق وراء مطامع الدنيا وشهواتها والغفلة عن مزالق الشيطان الذي يكيد  للمؤمنين ليرديهم ويسقطهم.

وبعد ان أنهى سماحته محاضرته، استمع وأجاب عن أسئلة الطلبة حتى رُفع الآذان فأمَّ الحضور لصلاة الظهرين، وتلبية لدعوتهم شارك سماحته الأساتذة والطلبة في تناول طعام مأدبة الغداء.

ثم قام سماحته بجولة في أروقة بناية الجامعة واطّلع على قاعات درس وسكن الطلبة والتي كان قد أوعز باستحدثاها لاستيعاب الدفعات الجديدة من الطلبة.

وفِي ختام زيارته دعا سماحته للجميع بمزيد من التوفيق والزيادة في العلم والعمل لبلوغ أسمى الدرجات في الدنيا والآخرة بلطف الله تعالى.

وتستقطب جامعة الامام الباقر (عليه السلام) المؤمنين ممن لم تتيسر لهم فرصة الدراسة في الحوزة العلمية في النجف الأشرف والذين قُبلوا في فروع الجامعة والحوزات الدينية في المحافظات بعد اجتياز الاختبار والمقابلة العلمية واكملوا مرحلة المقدمات في محافظاتهم.

وتكون مدة الدراسة في النجف الأشرف لمدة ثلاثة ايّام ( الخميس والجمعة والسبت ) من الأسبوع بجدول دروس مكثّف طبقاً للمنهج الدراسي المعهود في الحوزة العلمية وتحت إشراف اساتذة وفضلاء متمرسين .
.....
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين