خلال لقاء البرغوثي؛

آية الله أراكي: القضية الفلسطينية اهم محور لتوحيد صفوف المسلمين

  • رقم الخبر : 830415
  • المصدر : وكالة تسنيم
‎الملخص

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله محسن أراكي على القضية الفلسطينية كأهم محور في وحدة العالم الاسلامي.

ابنا: أكد الامين العام لمجمع تقريب المذاهب الاسلامية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله محسن أراكي على القضية الفلسطينية كأهم محور في وحدة العالم الاسلامي، قائلا، ان رؤية الجمهورية الاسلامية الايرانية للقضية ليست سياسية ودبلوماسية فحسب بل ان مبدأ موقف الجمهورية الاسلامية حيال فلسطين مبدا عقائدي ايضا.

وأشار آية الله محسن أراكي خلال لقاء الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي على هامش مؤتمر "روسيا والعالم الاسلامي" في الشيشان، الى تشكيل اتحاد علماء المقاومة من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية برعاية المجمع العالمي لتقريب المذاهب الاسلامية، مؤكدا على ضرورة تعاون وتضامن التيارات الفلسطينية مع هذا الاتحاد بغية تحقيق اهداف هذا الاتحاد وذلك من أجل الدعم الشامل لتطلعات الفلسطينية.

واضاف، ان هذا الاتحاد يتوسع بشكل دائم في الدول المختلفة من العالم الاسلامي وينضم اشخاص مهمون ومؤثرون من النخب في العالم الاسلامي اسبوعيا وشهريا الى هذا الاتحاد.

وثمن آية الله آراكي مواقف البرغوثي المؤثرة والشجاعة حيال قضية فلسطين، داعيا هذه الشخصية للمشاركة في الاجتماع المقبل لاتحاد علماء المقاومة الفلسطينية الذي سيقام خلال الاسابيع المقبلة في لبنان.

بدروه اعرب البرغوثي عن شكره للمواقف المهمة والرئيسية للجمهورية الاسلامية ازاء القضية الفلسطينة، مثمنا آية الله اراكي ومنوجهرمتكي المساعد الدولي في مجمع تقريب المذاهب الاسلامية على كلمتيهما الشاملتين والحازمتين في مؤتمر "روسيا والعالم الاسلامي" حول اعطاء الاولوية للقضية الفلسطينية من بين قضايا  العالم الاسلامي.

ونوه البرغوثي الى ان "اسرائيل" خسرت عقب انتصار الثورة الاسلامية الايرانية احد حلفائها الاقوياء في المنطقة وفي المقابل حظيت فلسطين بداعم مقتدر ومؤثر في العالم.

ولفت الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الى مساعي الجمهورية الاسلامية المؤثرة في اعادة الاراضي المحتلة والامن اليها، مشيرا الى تأزم الاوضاع الاقليمية عقب تولي ترامب السلطة.

واعتبر البرغوثي جميع الحروب والفوضى في المنطقة ناجمة عن غرف الصهاينة الفكرية، لافتا الى ان هدف الكيان الصهيوني الاول هو القضاء على اي منافس له في المنطقة.
.......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين