"اسرائيل" تتهم هذا البلد بالتورط في إلغاء الأرجنتين مباراتها بالقدس

أشعل قرار الأرجنتين إلغاء مباراة كرة القادم الودية بين المنتخب الأرجنتيني والكيان الإسرائيلي التي كانت مقررة السبت القادم في مدينة القدس المحتلة جدلا واسعا في الأوساط السياسية "الإسرائيلية"...

ابنا: أشعل قرار الأرجنتين إلغاء مباراة كرة القادم الودية بين المنتخب الأرجنتيني والكيان الإسرائيلي التي كانت مقررة السبت القادم في مدينة القدس المحتلة جدلا واسعا في الأوساط السياسية "الإسرائيلية" واتهمت صحف عبرية قطر بالتورط في ترغيب الأرجنتين في إلغاء المباراة.

وعلّق مدير عام اتحاد كرة القدم في الأراضي المحتلة، روتيم كامير، على القرار وقال إن "إلغاء المباراة مع الأرجنتين، هو تحذير للمستقبل ويجب الانتباه للتطورات اللاحقة".

ونقلت قناة مكان العبرية عن كامير قوله: "ما كان يجب أن تصل الأمور إلى هذا النحو"، محذرا من "تحول الموضوع إلى كرة ثلج متدحرجة على المدى البعيد".

وفي انتقاد لاذع لحكومة الاحتلال الإسرائيلي التي يتزعمها بنيامين نتنياهو، اعتبر زعيم المعارضة يتسحاق هرتسوغ، أن تعامل نتنياهو ووزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف، مع قضية مباراة الأرجنتين "ينطوي على فضيحة منذ البداية".

وقال هرتسوغ: "بدلا من مواجهة المشكلة الناجمة عن إلغاء المباراة، فإن ريغيف ألقت خطابا مليئا بالأكاذيب وأطلقت شعارات جوفاء واتهمت جهات في إسرائيل بإلغائها"، لافتا إلى أنه "ليس واثقا من أن تغيير مكان إجراء المباراة من القدس إلى مكان آخر كان سيحول دون إلغائها".

فيما اعتبرت النائب في "الكنيست"، كسينيا سفيتلوفا، في منشور لها على صفحتها في "فيسبوك"، أن "إلغاء المباراة يشكّل بطاقة حمراء لـ"إسرائيل"، ولميري ريغيف"، وطالبتها النائب ستاف شافيرة بالاستقالة.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وصف قرار إلغاء المباراة بـ"المخيب للآمال والمؤسف"، منوها في ضوء التطورات التي أفضت إلى إلغاء المباراة، أنه "يجب على (إسرائيل) أن تستعد لضغوط دولية مماثلة أخرى".

هذا ونشرت وسائل اعلام صحفية في الأراضي المحتلة أن هناك تقديرات بأن قطر هي من تقف وراء الغاء مباراة الارجنتين امام منتخب الاحتلال.

وحسب الإعلام العبري، يعود السبب للأزمة المادية التي يعاني منها الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم حيث ورغم الصعوبات المادية لديه الا أنه استطاع دفع مستحقات الشركة التي كانت مسؤولة عن المباراة حيث وصل المبلغ الى 2.2 مليون دولار. وبحسب التقديرات فإن مصادر أكدت أن علاقة وثيقة تربط القطريين مع رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل رجوب الذي كان له التأثير على الغاء المباراة الامر الذي اثار عاصفة من ردود الافعال.

وبحسب ما نشرته وسائل الاعلام فإن قطر حوّلت التعويضات لكي يدفع الاتحاد الارجنتيني للشركة لتتم الغاء المباراة.

.....................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن