في الرد على الحظر الاميركي الجديد؛

ولايتي: جميع الخيارات مطروحة امامنا وسنتخذ قرارات حازمة

  • رقم الخبر : 844510
  • المصدر : وكالة فارس
‎الملخص

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) علي اكبر ولايتي ردا على الحظر الاميركي الجديد بان جميع الخيارات مطروحة امامنا وسيتم اتخاذ القرارات اللازمة والحازمة.

ابنا: أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) علي اكبر ولايتي ردا على الحظر الاميركي الجديد بان جميع الخيارات مطروحة امامنا وسيتم اتخاذ القرارات اللازمة والحازمة.

وقال ولايتي في تصريح ادلى به مساء الاربعاء للقناة الاولى في التلفزيون الايراني في الرد على الحظر الجديد من قبل مجلس النواب الاميركي ضد ايران، ان جمع الخيارات مطروحة امامنا وسنتخذ القرارات اللازمة والحازمة.

وفي الرد على سؤال حول هدف اميركا من فرض اعمال حظر جديدة ضد ايران قال، ان ما قام به الاميركيون ليس غريبا بالنسبة لنا. ان السيد ترامب اتخذ منهجا في السياسة الداخلية وكذلك في الساحة الدولية ستؤدي الى ضعف اميركا تاليا.

واشار الى ان ترامب باعماله هذه اصبح في نزاع مع العالم واضاف، ان الاميركيين لا يواجهون ايران وروسيا وكوريا الشمالية فقط بل يتوقعون من الاوروبيين ايضا ان يتبعوهم الا ان الاوروبيين اتخذوا الموقف ولا يتبعون اميركا وهو ما ادى الى حدوث تصدع في الغرب.

وتابع ولايتي، ان تخبط ترامب في سياسته الداخلية ظاهرة في سياسته الخارجية ايضا ولا تفيده في شيء.

وقال عضو لجنة مراقبة الاتفاق النووي، انه لو تصور الاميركيون بان نفوذهم اللامشروع في المنطقة سيتم احياؤه بهذه التصريحات من جديد فهم مخطئون وان نفوذهم في المنطقة آيل الى زوال.

واضاف ولايتي، لو تصوروا بان ايران ستستسلم امام اميركا بتهديد او ضغط منها فهم مخطئون لان ايران ليست كبعض دول المنطقة التي ترضخ لابتزازات اميركا لمجرد صدور تهديد منها.

واكد بان لجنة مراقبة الاتفاق النووي ستتخذ القرارات اللازمة والحازمة واضاف، ان ايدينا مطلقة في مختلف المجالات بحيث يمكننا اتخاذ اجراءات تدل على اقتدارنا النووي المتزايد دون ان ننتهك الاتفاق النووي.

واضاف ولايتي، انه على الاميركيين ان يعلموا بان جميع الخيارات مطروحة على الطاولة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار الى نقض العهد سابقا من قبل الغربيين تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، لقد طلب الاميركيون والغربيون منا وقف الانشطة النووية لفترة قصيرة ونحن اوقفناها، وقد وعدوا بان يكون الامر لفترة 3 اشهر الا ان الامر استغرق اكثر من عامين حيث اتخذت الجمهورية الاسلامية الايرانية القرار واستانفت انشطتها النووية.

واضاف عضو لجنة مراقبة الاتفاق النووي، انه بناء على ذلك ليس هنالك اي طريق مغلق امامنا لكننا سنتخذ القرار الصائب بما يتناسب مع التدابير التي تتخذ في البلاد.

واكد ولايتي بان جميع الخيارات مطروحة امامنا وسينتخذ القرار بما يتناسب مع استقلال واقتدار ايران.
.......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين