ولايتي: ايران ترفض استفتاء اقليم كردستان الذي يستهدف وحدة العراق

  • رقم الخبر : 852737
  • المصدر : وكاالة فارس
‎الملخص

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) علي اكبر ولايتي، رفض ايران القاطع لاستفتاء اقليم كردستان العراق حول الاستقلال والذي يستهدف وحدة العراق.

ابنا: أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي  لأهل البيت (ع) علي اكبر ولايتي، رفض ايران القاطع لاستفتاء اقليم كردستان العراق حول الاستقلال والذي يستهدف وحدة العراق.

وفي تصريح صحفي له اليوم الاربعاء قال ولايتي، اننا ندعم وحدة اراضي دول المنطقة ومنها العراق وان استفتاء اقليم كردستان يستهدف وحدة اراضي العراق وان الجمهورية الاسلامية الايرانية كدولة لها علاقات استراتيجية مع العراق سوف لن تسمح ابدا لاي اجراءات تمس وحدة العراق وهويته.

واضاف، اننا نعارض اي خطوة تمس دول المنطقة خاصة العراق، لانه يعد مقدمة لتقسيم العراق.

وفي الشان النووي قال ولايتي، اننا ننصح امانو (مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية) بان ياخذ الدرس من الماضي وان لا يخضع للايحاءات. اننا لن نسمح لاحد سواء كان امانو او غيره بتفقد مراكزنا العسكرية.

وحول العلاقات مع السعودية قال، ان اتفاقنا مع السعودية هو في حد ايفاد حجاجنا الى الديار المقدسة وهذه خطوة ايجابية، وفيما يتعلق بالعلاقات الاقليمية فاننا ننصح السعودية بان لا تتدخل فيها لانه ليس في مصلحتها.

ودان ولايتي المجازر المرتكبة بحق المسلمين في ميانمار بدواع عنصرية، واضاف، ان هذه السياسة محكومة بالفشل ولن تستمر ويتوجب على المحافل الدولية خاصة الامم المتحدة الوقوف امام هذه الممارسات بجدية اكبر.

واعتبر التصريحات الاميركية الاخيرة ضد ايران بانها ليست جديدة وقال، ان تحرير حلب والموصل والرقة ان شاء الله قريبا، مؤشر الى دومينو الانتصارات للحكومتين الشرعيتين في العراق وسوريا وان الاميركيين لم يحققوا اي انتصار في المنطقة وقد فقدوا سمعتهم وان تصريحاتهم المناهضة لايران لا تاثير لها.

واضاف، انهم يريدون تقويض الاتفاق النووي الا ان العالم سيقف امامهم.

وحول تصريحات بعض المسؤولين الاماراتيين ضد ايران قال، ان للاماراتيين الكثير من التصريحات غير المدروسة.

وبشان الزيارة التي قام بها رئيس الاركان العامة الايرانية اللواء محمد باقري الى تركيا اخيرا قال ولايتي، لربما هذه المرة الاولى التي تتم فيها زيارة بهذا المستوى وكان هنالك ترحيب تركي بها وان طبيعة القضايا المطروحة كانت حاسمة.

واضاف، ان ايران وتركيا دولتان جارتان بتاريخ طويل وعلاقات طيبة وحسن جوار متنام ونامل بان نشهد تطوير العلاقات مستقبلا.
......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky