ولايتي: ان الاتفاق النووي يحظى بإجماع المجتمع الدولي

  • رقم الخبر : 854788
  • المصدر : وكالة تسنيم
‎الملخص

قال عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) علي اكبر ولايتي ان مواقف أمريكا غير المنطقية تتعارض مع الاتفاق النووي، مشددا على ان الاتفاق النووي يحظى بإجماع المجتمع الدولي.

ابنا: قال مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) علي اكبر ولايتي ان مواقف أمريكا غير المنطقية تتعارض مع الاتفاق النووي، مشددا على ان الاتفاق النووي يحظى بإجماع المجتمع الدولي.

واشار علي اكبر ولايتي خلال استقباله رئيس البرلمان البلجيكي "زيغفريد براك" الى الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1، قائلا، وفق جميع التقارير الموجودة، ان ايران اثبتت التزامها بالاتفاق النووي لكن للاسف ان الامريكان لاسيما في عهد ترامب يتبنون مواقف غير منطقية تتعارض مع الاتفاق النووي.

واكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية خلال هذا اللقاء ان الاتفاق النووي ليس اتفاقا بين ايران وامريكا بل اتفاق يحظى بإجماع المجتمع الدولي.

واشار ولايتي الى القضايا الجيوسياسية الراهنة في العالم والمنطقة، مؤكدا ضرورة رصد التطورات الدولية لحظة بلحظة.

وتابع، خلافا للماضي، عندما كانت التطورات الدولية تعرض القضايا الاقليمية الى التغيير، اننا اليوم نشاهد ان التطورات الاقليمية قد اثرت على الساحة الدولية.

ونوه مستشار قائد الثورة الاسلامية الى ان ايران وبلجيكا لديهما علاقات ايجابية وتشاور وتبادل لوجهات النظر بشكل جيد على صعيد السياسة الخارجية، مضيفا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع بشكل جاد محاربة الارهاب كسياسة مبدئية لها.

ولفت ولايتي الى ان ايران تقدم الدعم الى الحكومات الشرعية في المنطقة للوقوف امام مؤامرات الاعداء، قائلا، مستعدون للتعاون مع جميع الدول في محاربة الارهاب.

بدوره أشار رئيس البرلمان البلجيكي الى ان الاتفاق النووي اوجد فرصة مناسبة لايران وبلجيكا، داعيا الى المضي بخطوات ايجابية في التعاون بين البلدين.

وأضاف، ان علاقات البلدين ليست ثنائية فحسب بل شاملة ايضا لان بلجيكا عضو في الاتحاد الاوروبي وهذا الامر يحظى بأهمية بالغة.
.......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky