إلی السید صادق الشرفي

رسالة تعزية ورثاء للشهيد الشاب حسن الشرفي من المجمع العالمي لأهل البیت(ع)

  • رقم الخبر : 823259
  • المصدر : ابنا
‎الملخص

لم يألوا العدو الصهیو-سعودي المجرم بدعم من الاستكبار العالمي جهداً في قمع الشعب اليمني المظلوم خلال هاتین السنتین، وأراق هذا العدو الجائر دماء آلاف الأبرياء من هذا الشعب الصامد؛ إلا أن مؤامراتهم باءت بالفشل، لأن الصمود والمقاومة يسريان في شرايين اليمنيين، وكل قطرة دم تسقط على الأرض تسقي المسيرة اليمنية المشرفة وتدفعها إلى الانتصار.

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أصدر «حجة الإسلام حسيني عارف» مستشار الأمین العام للمجمع العالمي لأهل البیت(ع) رسالة تعزية إلى «السید صادق الشرفي» عضو في حركة "أنصار الله" الاسلامية في اليمن، بمناسبة استشهاد شقیقه في جبهات القتال، طالب فيها الصبر والسلوان لذوي الشهید.

فیما یلي نص هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

الأخ المجاهد السید صادق الشرفي المحترم دام مجده

سلام علیکم بما صبرتم؛

تلقینا ببالغ الحزن والأسی وبقلوب ملؤها الفخر والاعتزاز نبأ استشهاد أخیکم العزیز «السيد حسن الشرفي» عضو حرکة أنصار الله الیمنیة، الذي قضى نحبه مكرماً بنيل الشهادة في جبهة العزة والكرامة مدافعاً عن دين الله والمستضعفين من الشعب الیمنی المقاوم.

لقد عُرف هذا الشهيد الشاب ببسالته في سوح القتال وتفانيه في المقاومة الإسلامية ورغبته عن الدنيا وزخرفها وشوقه إلی الشهادة في سبیل الله؛ وسيكون هؤلاء الشهداء المجاهدون أعلام المقاومة اليمنية، وسيرسمون خارطة اليمن الشامخ والمستقل بدماءهم الطاهرة.

لم يألوا العدو الصهیو-سعودي المجرم بدعم من الاستكبار العالمي جهداً في قمع الشعب اليمني المظلوم خلال هاتین السنتین، وأراق هذا العدو الجائر دماء آلاف الأبرياء من هذا الشعب الصامد؛ إلا أن مؤامراتهم باءت بالفشل، لأن الصمود والمقاومة يسريان في شرايين اليمنيين، وكل قطرة دم تسقط على الأرض تسقي المسيرة اليمنية المشرفة وتدفعها إلى الانتصار.

وأنا أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي في "المجمع العالمي لأهل البیت(ع)" و"وکالة أهل البیت(ع) للأنباء ـ ابنا" اتقدّم بتعازينا الحارة إلى المقاومة اليمينة وکافة ذویکم، کما نُهدي أطیب التهاني إلی أسرة الشهيد لتربیة هکذا الأبطال والشهداء في أحضانها.

نسأل الله أن يلهمکم الصبر والسلوان، وأن يتغمد شهیدنا العزیز برحمته الواسعة في جنان الخلد ویحشره مع أجداده الطاهرین.

وإنا لله وإنا إلیه راجعون 
السید علي رضا حسینی عارف
مدیر وکالة ابنا
11 رجب المرجب 1437
20 فروردین 1396

.........................
پایان پیام/ 101


ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
We are All Zakzaky
بحرين