رسالة تعزية من الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البیت(ع) بوفاة العلامة إبراهیم الوزیر

کان هذا الفقید السعید داعیاً إلی الحق ومن رواد الوحدة الإسلامیة ومدافعاً عن مدرسة أهل بیت العصمة و الرسالة(علیهم السلام) وسنداً لمجمل قضایا الأمة الإسلامیة؛ وبذلك فقد الشعب الیمني الشقیق والمجتمع الإسلامي، شخصیة علمیة ودعویة صادقة.

وفقاً لما أفادته وکالة أهل البیت(ع) للأنباء ـ ابنا ـ بعث سماحة الشیخ «محمدحسن أختري» الأمین العام للمجمع العالمي لأهل البیت(ع) برسالة تعزية ومواساة إلى الدکتور «السید إسماعیل الوزیر» في وفاة المرحوم المغفور له سماحة العلامة «السید إبراهیم الوزیر».

وأعرب الشیخ أختري فیها لعائلة الوزیر الکریمة عن تعازيه بهذا المصاب، داعياً الله تعالى أن یسکن المرحوم فسیح جناته وحشره مع الأنبیاء والأولیاء وأن یلهم ذویه الصبر والسلوان.

            

       

وفیما یلي نص هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

«کل نفس ذائقة الموت ثم إلینا ترجعون»

إلی الأستاذ الدکتور إسماعیل الوزیر وذوي المرحوم المغفور له سماحة العلامة إبراهیم الوزیر

السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته

بمزید من الرضا والتسلیم بقضاء الله وقدره المحتوم علی کل نفس، فإن المجمع العالمي لأهل البیت(علیهم السلام) وکافة اعضائه ومنتسبیه ینعون المرحوم المغفور له بإذن الله «سماحة العلامة إبراهیم الوزیر» رحمة الله تعالی علیه.

فکان هذا الفقید السعید داعیاً إلی الحق ومن رواد الوحدة الإسلامیة ومدافعاً عن مدرسة أهل بیت العصمة و الرسالة(علیهم السلام) وسنداً لمجمل قضایا الأمة الإسلامیة؛ وبذلك فقد الشعب الیمني الشقیق والمجتمع الإسلامي، شخصیة علمیة ودعویة صادقة.

رحمه الله وأسکنه فسیح جناته وحشره مع الأنبیاء والأولیاء ونسأل الله ــ جلّ وعلی ــ أن یلهم عائلته الکریمة الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إلیه راجعون

محمدحسن أختري
الأمین العام
4 ربیع الثاني 1439
23 دیسمبر 2017

یذکر أن العلامة المناضل «السید إبراهيم بن محمد بن أحمد الوزير» انتقل إلی جوار ربه عن عمر ناهز الـ85 عاما قضى معظمه في خدمة الوطن في المجال العلمي والسياسي.

وحفلت حياةُ العلامة الراحل بالعلم والاصلاح بين الناس وكانَ لمركزِ الدراساتِ والبحوثِ الذي أنشأهُ وصحيفةِ البلاغ ِالتي كانَ يصدرُها الأثر الكبير في توعيةِ المجتمع.

وقد ووري جثمان الفقيد الثرى في منطقة بيت السيد بمديرية بني حشيش محافظة صنعاء عقب صلاة ظهر يوم الخميس الماضي 2 من ربیع الثاني 1439 الموافق لـ21 من دیسمبر 2017.

......................
انتهی/ 101


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين