بيان تضامن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمناسبة مرور عام على حصار آية الله الشيخ عيسى قاسم

بيان تضامن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمناسبة مرور عام على حصار آية الله الشيخ عيسى قاسم

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا يعلن عن تضامنه الكامل والعميق مع الزعيم الشيعي في البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم، وذلك بمناسبة مرور عام على حصاره من قبل النظام الخليفي.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا – أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا يعلن عن تضامنه الكامل والعميق مع الزعيم الشيعي في البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم، وذلك بمناسبة مرور عام على حصاره من قبل النظام الخليفي.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:

بسمه تعالی

تمر الذكرى السنوية الأولى على الجريمة البشعة والنكراء التي ارتكبها نظام آل خلفية بغطاء أمريكي وبريطاني وسعودي بحق مئات المواطنين البحرينيين المعتصمين بشكل سلمي بجوار منزل العالم الكبير سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم، والتي خلفت وقوع عدد من شهداء الفداء الأبطال وجرح العشرات واعتقال المئات، بعد صمود ملحمي استمر لقرابة عام في رفض القرار الجائر من قبل الحكومة البحرينية في اسقاط جنسية آية الله قاسم.

إنَّ هذه الذكرى تمر والحصار الأمني الظالم مستمر بحق منطقة الدراز التي يقطنها الآلاف من المسلمين الشيعة لأكثر من 700 يوم، بالإضافة إلى استمرار الإقامة الجبرية بحق آية الله الشيخ عيسی قاسم والتي تسببت بتردي وضعه الصحي خصوصاً بعد منعه من تلقي العلاج لفترة طويلة، فضلاً عن استمرار منع إقامة أكبر صلاة جمعة للمسلمين الشيعة في جامع الإمام الصادق بالدراز لما يزيد على 90 مرة، يضاف إلى ذلك اشتداد إيقاع الأزمة السياسية في البحرين وارتفاع عدد الشهداء والجرحى والمعتقلين والمسقطة جنسياتهم والمنفيين وعودة المحاكمات العسكرية السریة واغلاق الجمعيات السياسية مثل جمعية الوفاق وتجديد محاكمة زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان بتهم باطلة، وارتفاع وتيرة الاضطهاد والتمييز الطائفي في شتى مفاصل الدولة وتجريم فريضة الخمس والزكاة، وتحويل المنظومة الإعلامية إلى وسيلة لنشر الآلاف من خطابات التحريض على الكراهية.

إنّ نظام آل خليفة في الوقت الذي يستمر فيه بتكريس الاضطهاد الطائفي وتكريس الدولة الأمنية ومضاعفة الخيارات القمعية، يواجه المطالب الشعبية والإنسانية المحقة للأغلبية السياسية -في تحقيق العدالة الاجتماعية ونيل الحقوق السياسية الكاملة- يواجهها النظام البحريني عبر الهرولة نحو التطبيع مع العدو الصهیوني لتعويض أزمة المشروعية الشعبية، وهو لا يستحي من صداقة الصهاينة، لا سيما وأنّ بعض الممارسات القمعية في مواجهة الشعب البحريني تشابه ممارسات الصهاينة.

إنَّ المجمع العالمی لأهل البیت علیهم السلام یعلن عن إدانته لإستمرار الجرائم التي يرتكبها نظام آل خليفة بحق البحرينيين واستمرار الإقامة الجبرية بحق آية الله الشيخ عيسی قاسم واستنكاره لهذه الممارسات اللاإنسانیة واللاقانونیة تحت صمت الدول الغربیة والداعیة لحقوق الإنسان ویطالب العلماء الأعلام والمؤسسات الدينية والمنظمات حقوق الإنسان و الأحرار في العالم برفع الصوت في تجديد التضامن مع الشعب البحريني وإدانةجرائم الحکومة البحرینیة بحق شعبه وعلمائه والتعبير بمختلف الوسائل المشروعة عن التضامن مع مطالب الشعب البحريني المحقة.

وسَیعلَمُ الّذینَ ظَلَموا أَی مَنقَلَبٍ ینقَلِبونَ .الشعرا- 227

المجمع العالمي لأهل البیت علیهم السلام

5/رمضان المبارک/1439هـ

21/5/2018م

.......

انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky