بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) في الرد على هتك حرمة الإمام الحسين (ع) والمقدسات الدينية

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) في الرد على هتك حرمة الإمام الحسين (ع) والمقدسات الدينية

أدان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) الأفعال الشنيعة والوقحة المسيئة إلى ساحة أهل البيت (ع) والمقدسات الدينية والإسلامية يطالب المسؤولين في الجمهورية الإسلامية – خاصة السلطة القضائية ووزارة الثقافة والإرشاد- بمتابعة جادة وأن يتخذوا قرارات حاسمة وشرعية تجاه المجرمين وأن يعاقبوا المسيئين بأشد الجزاء.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للإنباء – ابنا – أساء كاتب صحيفة ابتكار إلى الساحة المقدسة للإمام الحسين (ع) والمقدسات الدينية، وجرح بذلك مشاعر موالي المعارف القرآنية والعترة الطاهرة.

وفي الرد على هذا الفعل الشنيع أصدر المجمع العالمي لأهل البيت بيانا شديد اللهجة يطالب بمعاقبة هذا الشخص المسيء والمبادر لهذا العمل.

ويدين المجمع العالمي لأهل البيت (ع) في هذا البيان هذه الأفعال الشنيعة والوقحة المسيئة إلى ساحة أهل البيت (ع) والمقدسات الدينية والإسلامية يطالب المسؤولين في الجمهورية الإسلامية – خاصة السلطة القضائية ووزارة الثقافة والإرشاد- بمتابعة جادة وأن يتخذوا قرارات حاسمة وشرعية تجاه المجرمين وأن يعاقبوا المسيئين بأشد الجزاء.

النص الكامل للبيان على ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ ۖ فَكَيْفَ كَانَ عِقَاب (سورة الرعد/ الآية: 32.)

نقدم أحر التعازي ونحن على أعتاب ذكرى مرور أربعينية سيد الشهداء وأبي الأحرار الإمام أبي عبد الله الحسين عليه السلام وأصحابه الأوفياء، وللأسف الذريع مرة أخرى شاهدنا إساءات وقحة إلى الساحة المقدسة للأئمة المعصومين وأهل بيت النبي الأطهار عليهم السلام والاستهزاء والسخرية من المقدسات الدينية في العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من قبل أتباع المنافقين والكفار.

في حين أن عشاق ومحبي والمولى أبي عبد الله الحسين (ع) يتوجهون مشيا على الأقدام وهم يقطعون مسافات شاسعة من الكيلومترات نحو كربلاء لزيارة أبي الأحرار وفي هذا الطريق هناك آلاف المواكب الشعبية الموالية تقدم بتمام الإخلاص والولاء مختلف الخدمات من الصحية والضيافة والاستراحة لهؤلاء الزوار، لكن من جهة أخرى نشاهد هجمات وقحة توجهه أتباع الفساد وجلاوزة قادة محاربي الدين الحنيف الاستكبارالعالمي إلى مقدسات الشريعة الإسلامية.

ففي هذا المجال نلفت أنظار الشعب الولائي ومسؤولي النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى النقاط التالية:

1. يدين المجمع العالمي لأهل البيت (ع) هذه الأفعال الشنيعة والوقحة المسيئة إلى ساحة أهل البيت (ع) والمقدسات الدينية والإسلامية يطالب المسؤولين في الجمهورية الإسلامية – خاصة السلطة القضائية ووزارة الثقافة والإرشاد- بمتابعة جادة وأن يتخذوا قرارات حاسمة وشرعية تجاه المجرمين وأن يعاقبوا المسيئين بأشد الجزاء كي يكونوا عبرة لأمثالهم الكفرة حتى لا تسمح لهم أنفسهم بإعادة هكذا أعمال والاعتداء على المنزلة ومقام السامي والإلهي لأهل البيت (ع)، وأن لا يجرحوا مشاعر مسلمي العالم.

2. ما نشره هذا المراسل من تغريدة على صفحته في تويتر هو استهزاء بالأحكام الإسلامية والمقدسات الدينية والأئمة المعصومين (ع)، وإذا ما توفرت الشروط اللازمة حسب الشرع المقدس يحكم عليه بالارتداد، وبناء عليه من المتوقع أن تتخذ السلطة القضائية المختصة قرارا صارما مع هذا الكاتب وأمثاله كي لا يجرأ أي أحد أن يعود لمثله ويتجاسر على العقائد الدينية ومقدسات الشريعية الإسلامية ويسيء إليها.

3. ونطالب السلطات المبجلة والشرطة الذين يتصدون للإشراف على مفاهيم العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي أن يمنعوا نشر مثل هذه الأراجيف والإساءات إلى المقدسات الدينية والإلهية في الأجواء الافتراضية.

4. كما نطالب مدير ومسؤول صحيفة ابتكار التي يعمل فيها هذا الكاتب والذي سطر قلمه هذه الكلمات المسيئة النابعة عن الكفر والإلحاد حول الأربعينية في عدد من إصداراتها ليقلل من شأن استشهاد سيد الشهداء (ع) الأليمة، أن يقدّم هذا الكاتب اعتذاره إلى أهل البيت (ع) ويتوب من فعلته هذه  إلى الله تعالى، وأن يفصلوه من وظيفته وعمله.

5. وفي الختام أيضا نطالب هؤلاء المغترين أو القاصدين السوء أن يتوبوا إلى الله سبحانه توبة نصوحا، وأن يعاهدوه تعالى على عدم العودة لمثلها من التجاسر والإساءة إلى المقدسات الدينية والإسلامية، وأن يسلكوا الصراط المستقيم.

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام
15 صفر الخير 1440 هـ.
...........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن