بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) في إدانة جرائم النظام السعودي في اليمن

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) في إدانة جرائم النظام السعودي في اليمن

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا أدان فيه الغارة الجوية لآل سعود على ميناء الحديدة واستهداف الحافلة التي كانت تقل طلابا للمدارس في اليمن.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للإنباء – ابنا – أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا أدان فيه الغارة الجوية لآل سعود على ميناء الحديدة واستهداف الحافلة التي كانت تقل طلابا للمدارس في اليمن.

النص الكامل لبيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) على ما يلي:


إثر الجرائم الوحشية والرهيبة لنظام المستبد و الدكتاتور السعودي في ميناء الحديدة اليمنية و القصف الجوي لمقاتلات تحالف العدوان السعودي على مستشفى وسوق السماكين والتي أودت باستشهاد 60 مدنيا وإصابة أكثر من 130 آخرين، فالمجتمع الدولي يعرب عن استياءه الشديد لهذا الهجوم الغاشم والغادر، ويدين بشدة هذه الأفعال الشنيعة.

إن أبناء أبي لهب وأبي سفيان مرة أخرى وفي جريمة جديدة قتلوا العشرات من طلاب المدارس الأبرياء لمحافظة صعدة اليمنية، وفي هذه الجريمة المروعة استشهد أكثر من 50 طفلا وناشئا، وأصيب أكثر من 80 شخصا آخرين.

ومن جانبه وصف المتحدث باسم التحالف السعودي والإمارتي تركي المالكي في تصريحات وقيحة استهداف المدنيين وأطفال اليمن بأنه موافق للقانون الدولي لحقوق الإنسان!!!

فإن مثل هذه التصريحات المخزية تكشف عن نهاية الانحطاط الأخلاقي وحقارة حكام آل سعود.

وأعجب من ذلك إن هذه الجرائم ارتكبت في أحد الأشهر الحرم، وقد نهى بشدة القرآن الكريم فيه القتل، وذلك على يد من يزعم أنه خادم الحرمين الشريفين!!

إن الشعب اليمني المظلوم منذ ثلاث سنين وهو يستهدف يوميا من قبل الهجمات الوحشية لقوات التحالف بقيادة سفاكي النظام السعودي حيث راح خلالها آلاف الأطفال والنساء وأناس أبرياء ضحايا في الأماكن العامة ومستشفيات هذا البلد، وفضلا عن ذلك تم تدمير البنى الاقتصادية والصحية والخدمية اليمنية بالغارات والقصف.

إن هذا النظام يدفع شهريا 5 مليارات دولار لمرتزقته في هذا الحرب ضد الشعب اليمني، حيث يستخدم عملائه من القاعدة والجماعات المسلحة التكفريين ومرتزقة بعض دول العرب الرجعية في هذا الحرب بصورة لوجستية لمواجهة أنصار الله في اليمن.

وللأسف الذريع إن هذه الهجمات الوحشية تسببت بمجاعة وتفشي أمراض معدية، فضلا عن سوء التغذية وتلوث مياه الصالحة للشرب، حيث أدت إلى كارثة إنسانية مروعة في تاريخ البشرية، والصمت المخزي كان موقف المحافل الدولية ومنظمات حقوق الإنسان تجاه هذه الكارثة.

وإنْ أعلن أنصار الله واللجان الشعبية في اليمن أن هذه الجرائم واعتداءات السعوديين لم تكن دون رد وسينتقمون منهم، ولكن إلى الآن لم يتخذ أي إجراء وقرار من قبل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن وسائر الدول العربية لوقف هذا الحرب الطاحنة، بل إن أميركا المجرمة والدول الغربية المستمعرة –ومع تزويد السعودية والإمارات والدول المتحالفة المعتدية لهم بالسلاح والذخيرة - باتوا بلا شك وبالفعل شركاء هؤلاء المجرمين.

فإن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يدين بشدة اعتداءات آل سعود وحلفائهم في هذه السنين الماضية من حربهم ضد الشعب اليمني المظلوم والأعزل، ومساندة أميركا الضارية ودول العرب الرجعية والدول الغربية المستعمرة ودعمهم لهؤلاء، كما يشيد ويثمن المواقف الباسلة لأنصار الله واللجان الشعبية في اليمن وصمودهم وشجاعتهم في مواجهة المعتدين، سائلا العلي القدير أن يرفع راية النصر في معاركهم، وأن يتغمد الشهداء خصوصا شهداء جبهة المقاومة الإسلامية بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته.

إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)
آخر ذي القعدة الحرام 1439 هـ.
.........
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن