الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) يهنأ رئيس الوزراء العراقي بتحرير الموصل

  • رقم الخبر : 839811
  • المصدر : خاص ابنا
بعث الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام محمد حسن أختري رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يبارك له ويهنئه بتحرير مدينة الموصل من أيادي المجرمين الدواعش.

وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت(ع) للأنباء ـ ابنا ـ بعث الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) إلى رئيس وزراء العراقي السید «حيدر العبادي» يبارك له، ويهنئه بتحرير مدينة الموصل من أيادي المجرمين الدواعش.

وفيما يلي نص رسالة حجة الإسلام والمسلمین الشیخ محمدحسن أختري:

         

بسم الله الرحمن الرحیم
« وماالنصر إلّا من عند اللّه العزیز الحکیم »

فخامة رئیس الوزراء العراقي الأستاذ الدکتور حیدر العبادي المحترم 

السلام علیکم؛

یطیب لي بأسمی ونیابة عن اخوتکم في المجمع العالمي لأهل البیت (ع) في الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة أن نتقدم إلی فخامتکم بالتهنئة والتبریک لإنتصارات العراق الشقیق حکومة وشعباً وجیشاً وحشداً بتحریر مدینة الموصل وسقوط دولة الخرافة المزعومة وهزیمة بؤر الخیانة والتطرف والإرهاب الذي ولی فراراً من امام جحافل الجیش والحشد الشعبي البواسل.

وتحیة لعراق الرجال والمقاتلون البواسل أبناء المرجعیة الرشیدة والجیش العراقي الباسل والخزي والعار للأنظمة الرجعیة والإرهابیة العملیة التي دعمت المجموعات التکفیریة الإرهابیة.

راجین من الله أن تتحرر باقي الأراضي العراقیة من دنس هولاء الجرزان، ویستتب الأمن والإستقرار ویزدهر ربوعها بالخیرات بإذن الله وتحیة اجلال للشهداء وعوائلهم صناع النصر الحقیقین وللجمیع المجاهدین الاشاوس الذین رفعوا هامة العراق عالیاً وشامخاً في العالم.

إن الشعب الأبي بقیادة المرجعیة الرشیدة والحکومة الظافرة احبطوا جمیع المؤامرات التي استهدفت وحدته واستقلاله دینیة وعزته وکرامته.

إن الانتصارات المتتالیة للعراق جاءت صدمة کبیرة للمراهنین علی ضعف وعي الشعب العراقي الشقیق وهي نتیجة للمساعي الحثیثة للشعب والجیش والحشد الشعبي ودول الجوار الصدیقة التي وقفت إلی جانبه لطرد داعش والقضاء علی داعمي التنظیمات الإرهابیة من الأنظمة العربیة الرجعیة والعملیة.

إننا نبتهل إلی الله الحق أن یحفظ فخامتکم والشعب العراقي الشقیق من کل مکروه، وأن یشهد هذا البلد الصامد الشجاع في ظل حکومتکم الرشیدة کل خیر ونماء.

ولکم منا ومن بلدکم الثاني الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مرّة اخری أجمل آیات التهنئة والتبریک بمناسبة انتصاراتکم المتتالیة.

وتفضلوا یا فخامة رئیس الوزراء بقبول أجمل عبارات الإحترام والتقدیر ودمتم ذخراً وسنداً لقضایا الأمة الإسلامیة والعراقیة.

أخوکم
محمدحسن أختري

.............................
انتهى/ 278 ـ 101


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن