آية الله الاراكي: نتيجة الاعتماد على العدو هي الذلة في الدنيا والاخرة

آية الله الاراكي: نتيجة الاعتماد على العدو هي الذلة في الدنيا والاخرة

أكد عضو المجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله الشيخ محسن الاراكي "أن كل من يعتمد على العدو في سبيل تحقيق مصالح اقتصادية وامثالها فانه لا يحصل عليها قطعا وسيحصد الذلة في الدنيا والاخرة.

ابنا: أكد الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله الشيخ محسن الاراكي، أكد على أن الشعب الايراني انتهض لاجل الدين وهذا الشعب ضحى بابناءه وتحمل اثار الحرب المفروضة لاجل الحفاظ على الثورة الاسلامية لذلك استمرت الثورة حتى الان.

واستشهد بالاية الكريمة "وَ لَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرى‌ آمَنُوا وَ اتَّقَوْا لَفَتَحْنا عَلَيْهِمْ بَرَكاتٍ مِنَ السَّماءِ وَ الْأَرْضِ"، موضحا أن الانسان لو يتكل على الله ولم يتراجع عن المبادء سينصره الله، ولكن لو تراجع عنها لاجل تحقيق مارب مادية سوف لن يحصل لا على الماديات ولا على الفوزبالجنة.

وأضاف أن كل من يعتمد على العدو في سبيل تحقيق مصالح اقتصادية وامثالها فانه لا يحصل عليها قطعا وسيحصد الذلة في الدنيا والاخرة.

وأكد آية الله الاراكي على أن الشعب الايراني جرب الوعد الالهي ففي فترة الحرب الثماني سنوات المفروضة تحمل هذا الشعب اكبر المصاعب الاقتصادية وشهد الخراب والدمار، وصبر على جميع هذه البلايا ولم يتراجع عن مبادءه الثورية ولذلك بعد الحرب حققنا الكثير من الانجازات.

وأشار الى الاتفاق النووي ونكث العهود من امريكا والغرب، موضحا أن الدبلوماسية الايرانية جربت الاتفاق مع الاعداء وشهدت نكث العهود ولم تحقق انجازا وأصبح الاتفاق عائقا امام تطور البلاد.

وأوصى المسؤولين بالاهتمام بعزة الشعب وكرامته والاعتماد على الله بدل الاعتماد على الدول الغربية والشرقية.
.......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Arba'een
العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين