آية الله الاراكي: على الصهاينة أن ينتظروا الموت والإزالة عن فلسطين

آية الله الاراكي: على الصهاينة أن ينتظروا الموت والإزالة عن فلسطين

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله محسن الاراكي على أن المستقبل سیکون للشعب الايراني والمجاهدين الذين صمدوا وصبروا، ونعلن للصهاينة انتظروا الموت الحتمي وازالتكم عن فلسطين.

ابنا: أكد الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله الشيخ محسن الاراكي على أن المستقبل سیکون للشعب الايراني والمجاهدين الذين صمدوا وصبروا، ونعلن للصهاينة انتظروا الموت الحتمي وازالتكم عن فلسطين.

أشار سماحته الى الاصول القرآنية الخمسة لمواجهة العدو خلال تجمع طلبة العلوم الدينية في قم المقدسة الذي انعقد لاستنكار ما قام به الرئيس الامريكي، قائلا: أن الله تعالى بين لنا دستورا يتضمن 5 اصول ينبغي أن نتبعها في مواجهة العدو الذي لا يلتزم بعهوده.

وأضاف أن الاصل الاول، أن الكفار هم اخبث الموجودات على الكرة الارضية ولا يفون بعهودهم ابدا لان لا ايمان لهم.

وبين الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية أن الاصل الثاني هو أن العدو لو شن على المسلمين حربا فان الله سينصر المسلمين وهم المنتصرون.

وتابع، نحن نقول للذين يفكرون بشن حرب على الجمهورية الاسلامية، أنكم اختبرتم قدراتنا في الحرب واعلموا أن النصر سيكون حليف اتباع رسول الله (ص) واميرالمؤمنين (ع) واهل البيت (ع).

وأوضح أن آل سعود وسائر الدول العربية في الخليج الفارسي الذين دعموا صدام بايعاز من آمريكا، واجهوا الرد الحازم وصفعة موجعة من قبل المجاهدين وجنود الله.

واشار الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية الى الفتن والحروب التي أججها الاعداء في المنطقة، قائلا: أن الاعداء اشعلوا نيران الفتن في الدول الجارة للجمهورية الاسلامية ولكن ابطال ايران وجهوا لهم صفعة وابعدوهم عن العراق وسوريا ولبنان وباقي البلدان الاسلامية.

وتابع أن الاصل القرآني الثالث يؤكد لنا أنه لو قام العدو بنكث العهد وخان عهوده عليكم أن تردوا عليه بالمثل وهذا الاصل القرآني يجب أن يتبع من قبل المسؤولين في البلاد.

وأكد آية الله الاراكي على أننا كنا نعرف جيدا أن آمريكا ستقوم بنكث العهد ونعلم ايضا أن الاوروبيين لا يفون بعهودهم لاننا اختبرناهم طيلة اربعين عاما.

وبين الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية أن مواجهة العدو مبدء شرعي وعقلاني، وينبغي أن نعمل وفق اوامر الله تعالى والعقل في مواجهة العدو.

وصرح أن الجمهورية الاسلامية أصبحت مدرسة للمقاومة وترعرعت اجيالنا على نهج المقاومة، ولذلك يجب أن نُفهم آمريكا والاوروبيون باننا لسنا بحاجة لهم ولا نخشى من الحصار لاننا رجال للحرب والمقاومة والصمود والصبر.

وأشار آية الله الاراكي الى أن الشعب الايراني صمد لفترة طويلة امام الحصار الاقتصادي، مصرحا لا يخيفنا الاعداء من الحصار لاننا لا نخشى من الحصار حيث بنينا بلدنا في فترة الحصار بشكل جيد وحصلنا على التقنية النووية وحققنا انجازات علمية كبيرة.

وأكد على أن المستقبل في الحقيقة للشعب الايراني والمجاهدين الذين صمدوا وصبروا، ونعلن للصهاينة انتظروا الموت الحتمي وازالتكم عن فلسطين.
......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


Quds cartoon
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن