آية الله الاراكي : حروب ونزاعات المنطقة صناعة الاستعمار لضعضعة الأمن والاستقرار

آية الله الاراكي : حروب ونزاعات المنطقة صناعة الاستعمار لضعضعة الأمن والاستقرار

إلتقى وفد رفيع المستوى من وزارة الاوقاف السورية برئاسة وزير الاوقاف ، محمد عبد الستار السيد ، وعدد من علماء الدين البارزين في سوريا مع عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله الشيخ محسن الاراكي.

ابنا: إلتقى وفد رفيع المستوى من وزارة الاوقاف السورية برئاسة وزير الاوقاف ، محمد عبد الستار السيد ، وعدد من علماء الدين البارزين في سوريا مع الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله الشيخ محسن الاراكي ، فی المكتب المركزي للمجمع في العاصمة طهران حيث جرى البحث حول تأسيس مؤسستين للوحدة الاسلامية واخرى لتدريس المذاهب الاسلامية في جامعة مستقلة على غرار جامعة المذاهب الاسلامية في طهران .

داية الاجتماع رحب الامين العام بالوفد السوري الذي يمثل الطبقة الدينية والفكرية والفقهية لسوريا التي تعتبر من مراكز الحضارة الاسلامية على مدى قرون كثيرة ، مشيدا بمواقف سوريا حكومة وشعبا وعلماءها ومفكريها تجاه الاحتلال الصهيوني والمؤامرة الامريكية في المنطقة .

واشار الشيخ الاراكي الى ما تعانيه الامة الاسلامية اليوم من حروب ونزاعات صنعها الاستعمار الغربي وعلى رأسها الامريكان لضعضعة الامن والاستقرار لدول المنطقة وكافة الدول الاسلامية وكذلك لاضعاف قوة وإقتدار هذه الامة شعوبا وحكومات من خلال اثارة الفتن المذهبية .

وعلى ضوء هذه الظروف المأساوية التي تشهدها المنطقة خاصة في سوريا والعراق يرى سماحته من الضروري لمعالجة هذه المشاكل من خلال تأسيس مؤسسات للتقريب والوحدة الاسلامية في هذه الدول ومنها سوريا لما لها من مكانة مهمة في المنطقة والعالم الاسلامي للم الشمل ووضع برامج وخطط لايجاد تقارب حقيقي بين اتباع المذاهب خاصة المذهبين السني والشيعي للوصول الى الهدف المنشود وهو الوحدة الاسلامية .
.......
انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


العزاء الحسینی في العالم
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky