في ملتقى " الوحدة و الحضارة الاسلامية المعاصرة "؛

آية الله الاراكي: تقارب العالم الاسلامي و انسجامه يمهد لنشوء الحضارة الاسلامية المعاصرة

  • رقم الخبر : 814006
  • المصدر : موقع وكالة أنباء التقريب
‎الملخص

أكد عضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله محسن الاراكي، أن ارساء العدالة و تعميمها يعد من الضروريات الاساسية للمجتمع الانساني.

ابنا: أكد الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية وعضو الهيئة العليا للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله محسن الاراكي، أن ارساء العدالة و تعميمها يعد من الضروريات الاساسية للمجتمع الانساني ، لافتاً الى ان ترسيخ العدل على الصعيد العالمي يمهد الطريق امام وحدة العالم الاسلامي ، ذلك أنه في غياب العدل من المجتمع لا نستطيع تحقيق الوحدة التي ينشدها القرآن الكريم .

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها آية الله الشيخ محسن الاراكي في الملتقى الاول الذي عقد تحت عنوان " الوحدة و الحضارة الاسلامية المعاصرة " بمدينة قم المقدسة ، مشيراً الى ضرورة اهتمام الحوزات العلمية ببحث و دراسة السبل الكفيلة بعرض المفاهيم الدينية و لفت انظار شعوب العالم اليها، موضحاً : اذا لم يكن للحوزة العلمية في قم ثمة تواصل مع المراكز العلمية في البلدان الاسلامية و تبادل الزيارات فيما بينها، و لم يكن هناك تعاون علمي بين اساتذة الحوزات العلمية و علماء الاسلام في البلدان الاسلامية الاخرى ، فأن مثل هذا سوف يعيق نشر معارف أهل البيت (عليهم السلام ) في اوساط الشعوب الاخرى .

و أضاف سماحته: لابد للتقريب من مواصلة الجهود  للتخلص من الموانع و العقبات التي تعيق نشاط الحوزات العلمية و نشر معارف اهل البيت (ع) . فاذا ما اتفقنا مع العالم السني على كلمة واحدة وهي أن عدونا واحد ، فان بوسعنا تحقيق ما نتطلع اليه خدمة للاسلام و المسلمين .

و لفت الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، الى أن تعميم العدالة يعد من ضروريات المجتمع الانساني ، مضيفاً : ان ترسيخ العدل على الصعيد العالمي يمهد الطريق امام وحدة العالم الاسلامي ، ففي غياب العدل ليس بوسعنا تحقيق الوحدة التي ينشدها القرآن الكريم .

و شدد آية الله الاراكي على ان ارساء التقارب و التفاهم على نطاق واسع في العالم الاسلامي ، يمهد الطريق امام نشوء الحضارة الاسلامية المعاصرة ، موضحاً : أن تحقيق الوحدة و تجسيدها بوصفها رحمة الهية ، يشكل القاعدة و الاساس بالنسبة  لفعاليات التقريب .  

و أشار سماحته الى أن بوسع محبة أهل البيت (عليهم السلام) أن تمضي بالمجتمع على خطى الوحدة ، موضحاً : أن علوم و معارف أهل البيت (ع) لم تقدم للعالم كما ينبغي ، و لو أن هذه العلوم و المعارف كانت قد عرضت للعالم بما تستحق و يليق بها ، لكنا شهدنا اليوم المزيد من المكاسب و الانجازات على نطاق واسع في مختلف المجالات .   

و لفت آية الله الاراكي الى مبادرة المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الى اصدار موسوعة  " السنة النبوية في مصادر المذاهب الاسلامية " ، معتبراً ذلك  احد الانجازات الهامة لمجمع التقريب ، مضيفاً : نظراً لما تتمتع به الحوزات العلمية قدرات فذة و امكانات ضخمة ، لذا ينبغي لها بذل ما بوسعها لتفعيل هذه القدرات و الامكانات و الاستفادة منها على احسن وجه .

و خلص الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية للقول : أن تحقق الحضارة الاسلامية المعاصرة يمهد الارضية لظهور امام العصر (عج) ، و من أجل ذلك لابد من تسخير كافة الطاقات العلمية و الفكرية في المجتمع ، خاصة علماء الدين و الطاقات الحوزوية ، للاضطلاع  بمسؤولياتها و الاستفادة منها على احسن وجه .
 .......

انتهى / 278


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن
Telegram