قائد الثورة الاسلامية: الحرب الراهنة في عالم اليوم هي "حرب الارادات"

قائد الثورة الاسلامية: الحرب الراهنة في عالم اليوم هي

اعتبر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي الحرب الراهنة في عالم اليوم بانها "حرب الارادات".

ابنا: قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل صباح اليوم الأربعاء الرياضيين الايرانيين الفائزين بالميداليات في دورة لالعاب الاولمبية البارا آسيوية  2018 والتي أقيمت في اندونيسا بمشاركة مميزة لايران.

وخلال استقباله اعضاء البعثة الرياضية الايرانية من الرجال والسيدات الحائزين على ميداليات في دورة الالعاب الباراسيوية التي جرت في العاصمة الاندونيسية جاكرتا اخيرا، اشاد القائد بالمفاخر التي حققوها واعتبرها مؤشرا للعزم الراسخ وتفعيل الطاقات الخفية وقال، ان عملكم القيم يتمثل بانكم اثبتم بانه في حال تفعيل الطاقات المغفول عنها في وجود الانسان او البلاد فان الارضية ستتوفر الارضية بالتاكيد لتحقيق التقدم ونجاحات كبرى.

وأكد قائد الثورة الاسلامية على أهمية الثقة التي يتحلى بها المشاركون للدفاع عن أصالتهم، مشيراً إلى  أحد نماذج هذه الثقة التمثلة برفع لاعبة ترتدي العباءة الاسلامية، علم البعثة الايرانية، منوهاً إلى إن هذا الأمر يعني الصمود أمام الهجوم العالمي على القيم الاسلامية، والدفاع عن الدين والقيم الوطنية والأزياء الخاصة بالمسلمين من حجاب وعباءة في الساحات الدولية.

واكد قائد الثورة الاسلامية بان البعثة الرياضية الايرانية لدورة الالعاب الباراسيوية قد رفعت هامة الشعب الايراني واضاف، ان "الرياضة البطولية" تعتبر قيمة مضافة لاي دولة بحيث ان بعض الدول، ورغم وجود شعار عدم تسييس الرياضة، تجعل القضايا السياسية في اطار الاجواء المتعلقة بالرياضة البطولية.

وأشار قائد الثورة الاسلامية إلى إن الحرب الراهنة التي يخوضها العالم هي حرب الإرادة، مشيداً بالأبطال الرياضيين الذين أثبتوا تحليهم بالقوة والاستقلال الثقافي والإرادة القوية.

.................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن