السفير العراقي يؤكد ان بغداد ودمشق بصدد فتح المعابر الحدودية بين البلدين

أكد السفير العراقي الجديد لدى سوريا والمفوض فوق العادة سعد محمد رضا أن بغداد ودمشق بصدد فتح المعابر بين البلدين وخاصة معبر "البوكمال- القائم”.

ابنا: قال السفير محمد رضا خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ في دمشق إن "العراق أنهى تقريبا وجود تنظيم داعش الإرهابي في البلاد"، مشددا على عزم بلاده إعادة إحياء جمعية الصداقة البرلمانية العراقية السورية عقب انعقاد البرلمان العراقي الجديد.

وأضاف: "البلدان واجها مؤامرة دنيئة، لكنهما تمكنا من إفشالها.. العراق أحصى أكثر من 120 جنسية بين إرهابيي داعش، وهذا يدل على أن المؤامرة كبيرة والغاية منها تمزيق البلدين وتفتيتهما".

وأشار الدبلوماسي العراقي إلى أهمية إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين لتعزيز التبادل التجاري، وهو الأمر الذي بحثه الجانبان.

ولفت رضا، إلى أن "فتح المعابر سيؤدي إلى انتعاش الحركة الاقتصادية والتجارية، فالعراق بحاجة إلى الكثير من السلع والبضائع السورية، ورجال الأعمال العراقيون لديهم رغبة حقيقية في دخول السوق السورية".

وهنأ السفير العراقي سوريا على الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش في منطقة الجنوب، والتي تعنى أن "نهاية الإرهاب قريبة جدا، وأن الظروف باتت مهيأة للبدء بمرحلة إعادة إعمار سوريا".

من جهته، أكد رئيس مجلس الشعب السوري خلال اللقاء، على أن "الشعبين السوري والعراقي يرتبطان بعلاقات متجذرة ومتجددة وهما بمثابة شعب واحد".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن