مصادر الميادين:

بغداد وأنقرة قد تحوّلان أموال النفط المستخرج من شمال العراق

  • رقم الخبر : 859013
  • المصدر : الميادين
‎الملخص

ذكرت مصادر الميادين أنّ الإجراءات العراقية التركية بخصوص إقليم كردستان العراق قد تتضمّن تحويل أموال النفط المستخرج من شمال العراق والمصدّر عبر ميناء جيهان التركي إلى شركة نفط الجنوب العراقية "سومو".

ابنا: قالت مصادر الميادين إنّ الإجراءات العراقية التركية بخصوص إقليم كردستان العراق قد تتضمن تحويل أموال النفط المستخرج من شمال العراق والمصدّر عبر ميناء جيهان التركي إلى شركة نفط الجنوب العراقية "سومو"، والنائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي همام حمودي يقول إنّ زيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري للإقليم "شخصية ومخيبة للأمال".

وأشارت المصادر إلى أنّ الجانب الكردي لديه علم بهذا التوجه وهناك تخوف من إقرار هذا الأجراء.

وكان رئيس الوزارء العراقي حيدر العبادي سأل في 24 أيلول/ سبتمبر الماضي "أين تذهب أموال النفط في كردستان وهي توازي عائدات ربع نفط العراق ولماذا توقف دفع الرواتب؟".

وفي سياق متصل، أفاد مراسل الميادين بأنّ رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري توجه إلى إربيل للقاء رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني.

إئتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نائب الرئيس نوري المالكي من جهته، رفض اتفاق إيقاف إجراءات الحكومة ضد إقليم كردستان، ونقل موقع "الجورنال العراقي" عن النائب علي العلاق قوله إن "الاتفاق بين برزاني ونائب الرئيس إياد علاوي يُعد شأناً خاصاً بهما".

وأكد أنّه لا يحق لهما إلغاء قرارات مجلس النواب، وكان الاثنان قد اتفقا على بدء حوار للتهدئة بعد أزمة استفتاء الإقليم.

وفي رد على زيارة الجبوري إلى الإقليم، قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي وعضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي إنّ زيارة الأخير "شخصية ومخيبة للأمال".

وأضاف أنّ زيارة الجبوري لإربيل تسير بالاتجاه المخالف لتوجه مجلس النواب العراقي، مشيراً إلى أنّ حل الأزمة مع إقليم كردستان "لا يأتي إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء والالتزام بالدستور".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن