بعد مقتل البغدادي.. "الخليفة الجديد" لتنظيم داعش يعلن عن نفسه!

  • رقم الخبر : 841799
  • المصدر : "السومرية نيوز"
‎الملخص

كشف مصدر محلي في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، الثلاثاء، ان اذاعة تنظيم "داعش" نعت زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي، فيما بين ان التنظيم سيعقد اجتماعاً لتسمية بديل للبغدادي.

ابنا: كشف مصدر محلي في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، الثلاثاء، ان اذاعة تنظيم "داعش" نعت زعيم التنظيم الارهابي ابو بكر البغدادي، فيما بين ان التنظيم سيعقد اجتماعاً لتسمية بديل للبغدادي.

وقال المصدر، إن "اذاعة البيان التابعة لتنظيم داعش بثت بيانا مقتضبا نعت فيه موت البغدادي، واعتبرت ان موته ليست نكسة في القتال بل انها امتحان وعلى جنود ما يسمى الخلافة الصبر والثبات وان موت البغدادي جاءت على خلفية تعرضة الى اصابات سابقة"، مبيناً أن "اجتماعا لما يسمى مجلس شورى المجهادين سيعقد في الحويجة بعد اخذ المشروة من قادة التنظيم في تلعفر وبقية المناطق لتسمية خلفية جديد".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "الاذاعة بثت الخبر وتلاها بث ايات من القران الكريم يمثل عزاء لعناصر التنظيم الارهابي"، مشيرا الى ان "اذاعة البيان تبث الان من موقعين في الحوجية وتلعفر، وهما آخر مواقع تبث منهما في العراق".

وكان مصدر محلي في محافظة نينوى قال، اليوم الثلاثاء، إن تنظيم "داعش" أعلن في بيان مقتضب جدا عن مقتل زعيمه البغدادي وتحدث عن قرب إعلان اسم "خليفته الجديد"، فيما أشار إلى أن التنظيم دعا مسلحيه لمواصلة ما سماه "الثبات في المعاقل".

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، تلقيه معلومات "مؤكدة" عن مقتل زعيم تنظيم "داعش" مقتل أبو بكر البغدادي، مشيرا إلى أنه قتل شرق دير الزور على الحدود مع العراق.

نائب والي الحويجة انشق وأعلن نفسه خليفة

الى ذلك، كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الثلاثاء، عن انشقاق ما يسمى "نائب والي الحويجة" في تنظيم "داعش" وإعلان نفسه "خليفة" للتنظيم، فيما أشار الى أن الحويجة على موعد مع اقتتال دام هو الأعنف منذ سيطرة التنظيم عليها في حزيران 2014.

وقال المعموري ، إنه "وفق معلومات أمنية مؤكدة، انشق المدعو أبو هيثم العبيدي نائب والي الحويجة عن قيادة ما يعرف بولاية كركوك في داعش واعلن نفسه خليفة للتنظيم بعد تأكد خبر مقتل البغدادي".

وأضاف المعموري، أن "العبيدي يعد من القيادات العسكرية المهمة في هيكلية داعش، وقد انسحب مع العشرات من مؤيديه الى الجهة الغربية من الحويجة وتحصن في احدى القرى استعدادا لمعركة الفصل مع مناوئيه"، لافتا الى أن "الحويجة على موعد مع اقتتال دام لداعش هو الاعنف منذ سيطرة التنظيم على الحويجة في حزيران 2014".

وتوقع المعموري أن "يسهم خبر مقتل البغدادي في إشعال فتيل الصراعات الداخلية في تنظيم داعش خاصة في ظل وجود خلافات حادة بين اقطاب برزت بشكل لافت في الاشهر الماضية من خلال مواجهات مسلحة سرعان ما تنتهي لكنها عكست هشاشة التنظيم والزخم الكبير للمشاكل بين اقطابه وقياداته المتنفذة".

........................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


بحرين
پیام امام خامنه ای به مسلمانان جهان به مناسبت حج 2016
We are All Zakzaky
یمن
Telegram