بارزاني يشترط على بغداد فترة زمنية محددة للتفاوض

  • رقم الخبر : 859050
  • المصدر : وكالات
‎الملخص

أكد رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، المنتهي ولايته استعداد أربيل للتفاوض مع الحكومة العراقية المركزية دون شروط مسبقة من كلا الطرفين.

ابنا: أكد رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، المنتهي ولايته استعداد أربيل للتفاوض مع الحكومة العراقية المركزية دون شروط مسبقة من كلا الطرفين.

جاء ذلك في اجتماع أجراه بارزاني مع رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، في أربيل، اليوم الأحد.

وقال هيمن هورامي، مستشار بارزاني السياسي، على صفحته بموقع تويتر، إن بارزاني أكد خلال الاجتماع أن إقليم كردستان على استعداد للحوار مع بغداد "على جدول أعمال مفتوح، دون شروط مسبقة من أي طرف في غضون فترة زمنية محددة".

وتشترط بغداد الدخول في حوار مع كردستان إلغاء نتائج استفتاء الاستقلال الذي أجري الشهر الماضي.

وتأتي زيارة سليم الجبوري، بعد ساعات من اجتماع بارزاني مع نائبي رئيس الجمهورية، إياد علاوي وأسامة النجيفي، في السليمانية.

وذكر بيان لرئاسة الإقليم أن الاجتماع ناقش الأوضاع الحالية التي يمر فيها العراق، وكيفية معالجة الموضوعات والمشكلات على الساحة السياسية.

ونقل البيان عن رئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين قوله، إن الحاضرين اتفقوا على أربع نقاط، تضمنت الأولى البدء بحوار واجتماعات بين الأطراف السياسية الرئيسة في العراق، والثانية العمل على تهدئة الأوضاع.

وأضاف أن النقطة الثانية تضمنت أن تكون الاجتماعات حول برنامج عمل مفتوح، مشيرا إلى أن النقطة الثالثة تضمنت الرفع الفوري للعقوبات التي فرضت على إقليم كردستان، في حين نصت النقطة الرابعة على أن تبدأ الحوارات في مستقبل قريب، استنادا على آلية خاصة للتنسيق المستمر.

وجاء الإعلان عن زيارة الجبوري إلى أربيل في بيان لمكتبه الإعلامي قال فيه: "رئيس البرلمان توجه إلى أربيل للقاء السيد مسعود بارزاني"، وأشار البيان إلى أن الهدف من هذه الزيارة هو التباحث مع قيادة الإقليم حول التطورات بشأن الأزمة الحالية بين بغداد وأربيل بخصوص استفتاء الاستقلال.

وأجرى الإقليم الشهر الماضي استفتاء على الانفصال صوت في بـ"نعم" أكثر من 92%، ولاقى رفضا شديدا من قبل بغداد ودول الجوار.

واعرب عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، الاحد، عن اسفه لزيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري الى اربيل، وفيما بين ان رئاسة البرلمان ليس لها علاقة بها، اشار الى انه حذر الجبوري من الذهاب الى هناك.

وقال حمودي في بيان ان "زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى اربيل من اجل لقاء مسعود بارزاني زيارة شخصية ومخيبة للآمال"، مبينا انه "لا علاقة لهيئة رئاسة البرلمان بها".

واضاف حمودي "اننا حذرنا الجبوري من الذهاب الى هناك"، معربا عن اسفه لـ"هذه الزيارة".

وتابع ان "هذه الزيارة تسير بالإتجاه المخالف لتوجه مجلس النواب الذي صوت على عدة قرارات ضد قادة اقليم كردستان جراء اجراء الأستفتاء المشؤوم".

ولافت الى ان "الزيارة لا تغير من قناعات البارزاني شيئاً، فضلاً عن ان حل الأزمة لا يأتي إلا بعد الغاء نتائج الاستفتاء والالتزام بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية اولاً".

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن