"النجباء" تهنئ السيد نصر الله بتحرير جرود عرسال وتؤكد وقوفها معه

  • رقم الخبر : 846589
  • المصدر : السومرية نيوز
‎الملخص

هنأت حركة النجباء العراقية، الأحد، الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، بمناسبة تحرير جرود عرسال من "جبهة النصرة"، معتبرة أن المعركة والمصير والمستقبل واحد، فيما أكدت وقوفها مع حزب الله.

ابنا: هنأت حركة النجباء العراقية، الأحد، الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، بمناسبة تحرير جرود عرسال من "جبهة النصرة"، معتبرة أن المعركة والمصير والمستقبل واحد، فيما أكدت وقوفها مع حزب الله.

وقالت الحركة في بيان لها: "نتقدم إلى سماحة الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله وإلى قيادة وكوادر حزب الله والشعب اللبناني الشقيق بأحر التهاني والتبريكات، لتحقيقكم النصر المؤزر والكبير على براثن الشر والإرهاب وإسقاطكم لمشروعهم الأمريكي الخبيث، وتطهيركم جرود عرسال والأراضي الأخرى من دنس العصابات الإجرامية المنحرفة وتحريركم الأسرى من قبضة جبهة النصرة الإرهابية في ملحمة أخرى تُضاف إلى سجل الملاحم البطولية التي حققها رجال حزب الله".

وقالت الحركة مخاطبة حزب الله: "لقد أذقتم العدو التكفيري المتطرف طعم الهزيمة والانكسار وأرغمتموه على الانسحاب والاستسلام وأثبتم وأكدتم مرة أخرى أن زمن الهزائم ولى وانتهى وها هو وعدكم الصادق أصبح المصداق الجلي لفصائل المقاومة الإسلامية في حربها ضد الاستكبار العالمي والإرهاب التكفيري في تحقيق توأم الانتصارات المتتالية لإخوتكم حركة النجباء في تحرير أسراهم من قبضة العدو الإرهابي المنحرف بعملية تاريخية تحمل دلالات كثيرة ومتعددة على جميع الأصعدة والمستويات في تحديد المواقف والأحداث".

وأضافت حركة النجباء، "هذا يدل على أن معركتنا ومصيرنا ومستقبلنا واحد وحربنا مع الثالوث المشؤوم وإذنابهم وأتباعهم ومجنديهم من دواعش وجبهة النصرة في سوريا والعراق واحدة وان تعددت ساحاتها وجبهاتها وعناوينها"، مضيفة بالقول، "إنها تعتبر معركتنا العادلة بكل المعايير الشرعية والأخلاقية والإنسانية، أنها معركة الإيمان ضد الكفر والحق ضد الباطل فلن تثني عزيمتنا عدتهم وعددهم ودعمهم وإعلامهم الكاذب المفضوح والدول المتآمرة التي تقف معهم وتتآمر على مقاومتنا وسلاحنا ووجودنا".

وتابعت الحركة، "من هنا نؤكد ونعلن وقوفنا التام المترجم لصرختك المدوية ضد العدو الصهيوني الغاصب على مستوى عالي من الجهوزية والاستعداد للمواجهة ونبقى كما قلت ووعدت نحن قوم لن نترك أسرانا في السجون".

.......................

انتهى/185


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن