العتبة العباسية تهيء مرقد السيدة زينب الصغرى (ع) في سنجار للزيارة والعبادة

  • رقم الخبر : 870484
  • المصدر : الكفيل
‎الملخص

بعد أن تم تحرير مدينة سنجار من الأيادي الآثمة التي حاولت النيل منها ومن جميع الاراضي العراقية ومحو المعالم الدينية والاثرية، توجه وفد من لجنة الإرشاد والدعم المعنوي في قسم الشؤون الدينية التابع للأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة بزيارة لقضاء سنجار

ابنا: بعد أن تم تحرير مدينة سنجار من الأيادي الآثمة التي حاولت النيل منها ومن جميع الاراضي العراقية ومحو المعالم الدينية والاثرية، توجه وفد من لجنة الإرشاد والدعم المعنوي في قسم الشؤون الدينية التابع للأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة بزيارة لقضاء سنجار لزيارة القضاء المذكور ومقام السيدة زينب بنت الإمام السجاد والسيدة زينب الكبرى بنت الإمام علي بن ابي طالب (عليهم السلام)، ويقع المقام في المكان الذي أدخلوا فيه السبايا الى صومعة ذلك الراهب المسيحي الذي قام بنحت رأس الإمام الحسين (عليه السلام).

الوفد المتوجه للمكان والذي كان على رأسه فضيلة الشيخ حيدر العارضي، قام برفع الأنقاض وتنظيف المرقد الطاهر الذي تعرض لعمليات إرهابية من قبل عصابات داعش .

كما وأقيمت صلاة الجماعة بعد أن تم رفع الآذان في المدينة بمكبرات الصوت والذي يرفع لأول مرة بعد تعرض المدينة للتدنيس من قبل داعش الإرهابي.

وفي تصريح للشيخ العارضي بخصوص هذه الزيارة قال :" نتيجة للبغض والعداء من قبل داعش وسعيهم الى ابادة أي معلم من معالم التي فيها اشارة الى أهل البيت (سلام الله عليهم) قامت هذه اليد الاثيمة بتفجير هذا المرقد وبعد دخول قوات الحشد الشعبي وتحرير هذا المكان قمنا بإبلاغ المتولي الشرعي للعتبة العباسية (دام عزه)، فبادر سماحته بالإشارة الى تنظيف هذا المرقد الطاهر ورفع الانقاض، وذلك بعد الاستعانة بالإخوة من جماعة الدعم اللوجستي التابعة لهيأة الحشد المقدس والاستعانة ببعض الياتهم من رافعة وبعض العربات الى غير ذلك.

وأضاف : " نحن ننتظر توجيه سماحته في ما اذا آل الامر الى بناء المرقد او ما شاكل ذلك، وندعو الجميع الى مد يد العون الى الاخوة في منطقة سنجار لانهم بحاجة ماسة الى الدعم باعتبار انهم وبعد رجوعهم لم يبقي داعش لهم شيء يمكن الاستفادة منه".

كما دعى فضيلة الشيخ الجهات المعنية والأخوة المؤمنين من محبي أهل البيت لإعادة تأهيل حسينية اهالي سنجار والتي تضررت جراء ما حدث في تلك المنطقة .

..................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


ميانمار
الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
بحرين
We are All Zakzaky
یمن