الجبهة التركمانية: هناك مخطط إقليمي لدعم المزورين في كركوك

أكد الجبهة التركمانية العراقية الاحد ان القضاة المنتدبين غادروا كركوك قبل اكمال فرز الأصوات لافتة الى وجود مخطط إقليمي لدعم المزورين.

ابنا: أعربت الجهة التركمانية في بيان أصدرتها اليوم الأحد عن استغرابها الشديد للتوقف المفاجئ لعملية العد والفرز الجزئي من قبل المجلس المنتدب من المفوضين القضاة ومغادرتهم كركوك منذ ليلة أمس الموافق السابع من تموز 2018 وقبل اكمال عملية العد الجزئي المحدود تثير أكثر من شكوك لدى أهالي كركوك وخاصة التركمان، وذلك في الوقت الذي لم يتم الكشف حتى الآن عن نسبة التزوير البالغة أكثر من 60 % في بعض المراكز".

وأكدت "انها لا تنتظر بزيادة اصواتها او نقصانها بل كشف القرصنة الالكترونية بين العد والفرز الالكتروني من اليدوي، ومن المفارقات العاجلة قضية تشكيل الحكومة ودخول الكتل السياسية الى التنازل عن مبادئ دستورية وقانونية تحافظ على وحدة العراق"، موضحة انه "من خلال تقديرنا حيادية القضاة المنتدبين فإننا نخشى من وجود تأثيرات لدول اقليمية تتعاطف مع الاتحاد الوطني الكردستاني مع كتلة سياسية متنفذة على حساب التركمان وبضمنها (كركوك وطوزخورماتو)".

وطالبت الجبهة التركمانية "الممثل الشرعي للشعب التركماني مجلس المفوضين الحالي بضرورة كشف نسب التزوير فورا"، مبيناً "كما ان امتناع اللجنة الامنية العليا المشرفة على الانتخابات عن السماح بالتظاهر السلمي والتعبير عن الرأي بأسلوب ديمقوقراطي تدفعنا الى أكثر من شكوك حول تكميم الافواه وفرض سلطة القمع ونشر الفوضى الامنية في محافظة تتمتع بوضع خاص مثل كركوك، بشهادة بعثة اليونامي في العراق والمنظمات الدولية وخطط وتوجهات الحكومة العراقية " .

وكان رئيس الجبهة التركمانية، أرشد الصالحي دعا اسم السبت أنصاره للتوجه الى مقر العد والفرز اليدوي في محافظ كركوك، احتجاجا على توقف عملياته ".

.................

انتهى / 232


المواضيع ذات الصلة

ارسل تعليقاتك

العناصر الهامة (المُعَلّمَة)

*


الإمام الخامنئي في نداء الحج مخاطباً قادة ونخب الدول الإسلامية
ميانمار
بحرين
We are All Zakzaky
یمن